السويديون يقللون من فترات تشمّسهم تجنباً للإصابة بسرطان الجلد
Published: 6/17/14, 12:39 PM
Updated: 6/17/14, 12:39 PM

الكومبس – ستوكهولم: تراجعت أعداد السويديين الذين يعرضون أنفسهم لأشعة الشمس أو الحرارة، مقارنة بالأعوام الخمس الماضية، تحسباً من إصابتهم بسرطان الجلد.

الكومبس – ستوكهولم: تراجعت أعداد السويديين الذين يعرضون أنفسهم لأشعة الشمس أو الحرارة، مقارنة بالأعوام الخمس الماضية، تحسباً من إصابتهم بسرطان الجلد.

وأشار تقرير، بثه التلفزيون السويدي، استناداً على دراسة أجرتها مؤسسة السلامة من الإشعاع، أن ستة من أصل عشرة سويديين، خفضّوا من تعريض أنفسهم لحرارة الشمس، مقارنة بما كانوا يفعلونه في السابق.

واستطلعت الدراسة آراء 1000 من السويديين عن عاداتهم في الشمس. حيث أوضح 20%، أنهم سيقللون من تعريض أنفسهم للشمس، هذا العام، مقارنة بما كانوا يفعلونه في العام الماضي، فيما بينّ 57% من المستطلعين أنهم يعرضون أنفسهم للحرارة أقل مما كانوا يفعلونه قبل خمسة أعوام مضت.

وبحسب مؤسسة السلامة من الإشعاع، فإنه كلما عرّض الإنسان نفسه لأشعة الشمس القوية أو الحرارة في وقت مبكر من حياته، كلما زادت مخاطر إصابته بسرطان الجلد في وقت لاحق.

جدير ذكره، أن سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الشباب ومتوسطي العمر في السويد والنوع الأكثر تزايداً بين أنواع السرطانات الأخرى. حيث يلقى نحو 500 شخصاً حتفهم في السويد، جراء إصابتهم بالمرض.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved