Lazyload image ...
2012-07-31

الكومبس – أفاد تقرير جديد صادر عن المجلس الوطني للوقاية من الجرائم مبني على معطيات من العام 2011 بأن جرائم الكراهية في السويد شهدت ارتفاعا مقارنة بالعام 2010، حيث بلغ عدد الجرائم التي تم تبليغ الشرطة عنها 5,490 جريمة.

الكومبس – أفاد تقرير جديد صادر عن المجلس الوطني للوقاية من الجريمة (Brottsförebyggande rådet, Brå) مبني على معطيات من العام 2011 بأن جرائم الكراهية في السويد شهدت ارتفاعا مقارنة بالعام 2010، حيث بلغ عدد الجرائم التي تم تبليغ الشرطة عنها 5,490 جريمة.

 

والنسبة الساحقة من جرائم الكراهية كانت تلك المتعلقة بـ "الرهاب من الأجانب/العنصرية." حيث ارتفعت بنسبة 72 بالمئة، والزيادة الأكبر لوحظت في إطار فئة الجرائم المدفوعة بـ "العداء لدين"، بنسبة 18 بالمئة مقارنة بـ 12 بالمئة عام 2010.

 

و16 بالمئة من البلاغات كانت متعلقة بجرائم "الرهاب من المثليين (Homophobia)، والرهاب من ثنائيي الجنس (Biphobia)، والرهاب من المتبايني الجنس (Hetrophobia)." وحوالي 1 بالمئة متعلقة بالرهاب من المتحولين جنسيا (Transphobic).

ومن ضمن إحصائيات جرائم الكراهية، شكلت التهديدات والمضايقات أكثر ما بلغ عنه، تليها الجرائم العنيفة والقذف (التشهير). غير أن الجرائم العنيفة هي التي تحصل على حصة الأسد من التغطية الإعلامية بالمقارنة مع الجرائم الأخرى. ويشار إلى أن مكان حدوث معظم جرائم الكراهية هو الأماكن العامة.