Lazyload image ...
2012-07-12

الكومبس – تبني أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يصبح أكثر شيوعا في السويد، حيث أن ستة من كل عشر أطفال يجلبون إلى السويد لديهم إعاقة، بحسب تقرير للتلفزيون السويدي، مع ملاحظة انخفاض عدد الأطفال الذين يجلبون من خارج السويد.

الكومبس – تبني أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يصبح أكثر شيوعا في السويد، حيث أن ستة من كل عشر أطفال يجلبون إلى السويد لديهم إعاقة، بحسب تقرير للتلفزيون السويدي، مع ملاحظة انخفاض عدد الأطفال الذين يجلبون من خارج السويد.

مارغريت يوسيفسون من وكالة التبني الأكبر في السويد، أدوبخونسينتروم (Adoptionscentrum)، قالت للتلفزيون السويدي بأن وصف "احتياجات خاصة" قد يعني وجود مشاكل طبية أو جسدية، مضيفة بأن الأطفال الذين يتم تبنيهم هم "ممن يجدون صعوبة في أن يتبناهم أحد في بلدانهم الأصلية. وفي هذه الحالات فإن التبني الدولي يشكل فرصة لهم للحصول على عائلات خاصة بهم."

التبني من الصين وكوريا والهند وكولومبيا، وهي البلدان التي تبنى سويديون أطفال منها أكثر من غيرها، انخفض إلى النصف منذ العام 2009. والتبني من خارج السويد بشكل عام انخفض بنسبة 36 بالمئة خلال 10 سنوات، والانخفاض مستمر.

خلال الربع الأول من العام الحالي تم تبني 127 طفلا، وهو ما شكل انخفاض بنسبة 13 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي، بحسب أرقام من الإحصاء المركزي السويدي.

المصدر: Sveriges Radio