Lazyload image ...
2012-06-16

قرعت الشرطة السويدية في مدينة مالمو جرس الإنذار إعلانا عن عدم القدرة على التعامل مع عدد البلاغات والشكاوي المقدمة من المواطنين بالسرعة المطلوبة، نظرا لنقص عدد المحققين في مركز تلقي البلاغات الواقع في مالمو بالنسبة لتزايد عددها. وهذا ما دعا الشرطة إلى تأهيل عدد إضافي من المحققين.

وجاءت هذه المعلومات ضمن سياق آخر تقارير التحقيقات المتاحة، والذي بين أن مركز تلقي البلاغات في مالو يستقبل بلاغات من جميع أنحاء البلاد عبر رقم مقاسم الشرطة المشترك 11414 وموقع الشرطة على الانترنت. 

قرعت الشرطة السويدية في مدينة مالمو جرس الإنذار إعلانا عن عدم القدرة على التعامل مع عدد البلاغات والشكاوي المقدمة من المواطنين بالسرعة المطلوبة، نظرا لنقص عدد المحققين في مركز تلقي البلاغات الواقع في مالمو بالنسبة لتزايد عددها. وهذا ما دعا الشرطة إلى تأهيل عدد إضافي من المحققين. 
وجاءت هذه المعلومات ضمن سياق آخر تقارير التحقيقات المتاحة، والذي بين أن مركز تلقي البلاغات في مالو يستقبل بلاغات من جميع أنحاء البلاد عبر رقم مقاسم الشرطة المشترك 11414 وموقع الشرطة على الانترنت. وبحسب القواعد المتبعة يجري النظر مباشرة بالبلاغ المقدم من قبل محقق من محققي المركز. التجربة أثبتت أن محققا واحدا يكفي لتغطية بلاغات تأتي من 5 مقاسم هاتفية، ولكن في الفترة الأخيرة أصبح المحقق الواحد يضطر للتعامل مع بلاغات تأتي من 10 أقسام أي ضعف العدد.
وهذا ما يرهق المحققين ويجعلهم يعملون بدون ساعات راحة كافية، خاصة في بعض الأيام التي يتزايد فيها ضغط العمل، مما قد يؤثر على نوعية إعداد التحقيقات وعلى توقيت التعامل معها ودفعها إلى المسارات القانونية المطلوبة. الشرطة بدأت الآن بإعداد وتأهيل المزيد من المحققين في مراكز استقبال البلاغات

Related Posts