متبرعة بالدم في مركز ستوكهولم (أرشيفية)

Foto: Jessica Gow / SCANPIX /TT
متبرعة بالدم في مركز ستوكهولم (أرشيفية) Foto: Jessica Gow / SCANPIX /TT

الكومبس – ستوكهولم: تحتاج السويد إل ملء مخزونها من الدم قبل عطلة الميلاد ورأس السنة. وتقدر مراكز الدم في البلاد أنها بحاجة إلى حوالي 24 ألف متبرع في كانون الأول/ديسمبر لتأمين إمدادات الدم.

وقالت محللة الطب الحيوي بمركز الدم في أوميو في أوميا هارييت سودرلوند “يسافر الناس خلال العطلة وعلينا أن نملأ الفراغ الذي يحدث خلال أيام العطل الرسمية”.

يمكن تخزين الدم لمدة ستة أسابيع فقط، لذلك من المهم ضمان تدفق مستمر من المتبرعين بالدم لتغطية احتياجات نظام الرعاية الصحية خلال عطلة الميلاد ورأس السنة.

ويستخدم الدم لعلاج مرضى السرطان والعمليات الجراحية ومضاعفات الولادة والأمراض المزمنة. وقالت سودرلوند “في المتوسط، تشير التقديرات إلى استهلاك كيس دم واحد كل دقيقة”.

وفي فيستربوتن، تشير التقديرات إلى أن هناك حاجة إلى ألف متبرع بالدم على الأقل، لكن مراكز الدم تريد أن يأتي مزيد من الناس للتبرع.

وقالت سودرلوند “نحن بحاجة إلى كل متبرع، لكن الآن في الفترة التي تسبق العطلة، نحتاج بشكل خاص أولئك الذين تبرعوا من قبل ويتمتعون بصحة جيدة”.