Lazyload image ...
2015-12-17

الكومبس – ستوكهولم: كلفت وزيرة الخارجية السويدية Margot Wallström أكاديمية Folke Bernadotteakademin مهمة تأسيس الشبكة السويدية النسائية لصانعي السلام في غضون العامين المقبلين للمساعدة والمشاركة في عمليات إحلال السلام في العالم والمساهمة في تعزيز المزيد من تبادل الآراء ووجهات النظر.

وعبرت فالستروم عن رغبتها بإحداث تغيير والعمل على تشكيل شبكة وسطاء سلام من النساء مهمتها العمل في مناطق الصراعات بجميع أنحاء العالم، حيث بدأت السويد الآن العمل على تنفيذ هذه المبادرة نتيجة عدم وجود المرأة خلال عمليات التفاوض بين الأطراف المتحاربة في الحالات المختلفة من الصراعات العالمية.

وقالت فالستروم في مؤتمر صحفي عقدته امس الأربعاء في مقر الحكومة في  Rosenbad إن المرأة بشكل عام لديها الكثير من التجارب والخبرات غير العسكرية، لاسيما حول واقع الأسرة وبلدها، مبينةً أنه خلال عمليات مفاوضات السلام لإنهاء الحروب يجب الاستماع الى جميع مكونات المجتمع.

وأشارت إلى أن الكثير من المجتمعات تعتبر أن دور المرأة هامشي ولا تؤمن أبداً بقدرتها على الجلوس على طاولة المفاوضات، ولذلك شبكة وسطاء السلام النسائية ستركز على هذه الأمور من أجل ضمان تعامل الجميع معها باحترام كبير.

يذكر أن أكاديمية Folke Bernadotteakademin هي مؤسسة تابعة لوزارة الشؤون الخارجية تعمل على المساهمة في إحلال السلام الدائم والأمن والتنمية في العالم.