Foto: Marko Säävälä/ TT
Foto: Marko Säävälä/ TT
2021-08-23

500 شخص على “القائمة السويدية” يجب إجلاؤهم وسط ظروف صعبة

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة الخارجية آن ليندي أن السويد أجلت حتى الآن 170 شخصاً من أفغانستان.

وقالت ليندي في مؤتمر صحفي تعقده الآن إن “هناك كثيراً من العمل الذي يجب القيام به في عملية الإجلاء. أود أن أشكر جميع موظفينا على جهودهم المبذولة، فهم يعملون في ظروف صعبة”.

وأضافت “توفر بلدان المنطقة، وخصوصاً جورجيا وباكستان، مراكز للأشخاص الذين تم إجلاؤهم. وكنت شخصياً على اتصال مع عدد من زملائي وزراء الخارجية في بلدان أخرى. وأود أن أشكرهم على مساعدتهم”، مشيرة إلى الضغط الشديد الذي يتعرض له مطار كابول وتصريح الرئيس الامريكي جو بايدن بأن عمليات الإجلاء يجب أن تكتمل في عضون أسبوع على الأكثر.

وقالت ليندي إن طالبان أقامت حواجز تفتيش في المدينة، الأمر الذي يصعّب الدخول والخروج من المطار، مضيفة “فقد بعض الناس حياتهم في المطار، ولا يزال من الصعب على الأشخاص الذين يحملون جوازات سفر أفغانية الخروج”.

وأكدت أن السويد ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة الموظفين الأفغان السابقين في قوات الدفاع السويدية. ويتعلق الأمر بأولئك الذين كانوا يعملون مع القوات حتى العام 2014، مشيرة إلى أن الخارجية تستعرض كل المعلومات المتاحة بمساعدة قوات الدفاع.

وقالت “يوجد حالياً حوالي 500 شخص في القائمة السويدية، معظمهم يحملون جوازات سفر سويدية أو تصاريح إقامة فى السويد. يتم تحديث القائمة باستمرار. وسنقدم مقاعد سفر لكل شخص على القائمة السويدية لمغادرة أفغانستان”.

Related Posts