Lazyload image ...
2012-06-08

في السادس من حزيران يونيو 1912 احتضنت استوكهولم دروة الألعاب الأولمبية، تحت شعار وهج الشمس، برعاية ملك السويد غوستاف الخامس عشر، هذه الدورة تميزت للمرة الأولى بعالميتها حيث اشترك بها 2407 لاعبا يمثلون 28 دولة من القارات الخمس. كما تم تشييد ملعب استوكهولم الدولي خصيصا لهذه المناسبة، الذي افتتاح في الأول من حزيران في نفس السنة، وهو من تصميم المهندس المعماري توربين غروت.

السويد حصلت على المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في عدد الميداليات الذهبية التي حصلت عليها، تلتها بريطانيا وفينلدا وفرنسا وألمانيا وجنوب أفريقيا والنرويج والمجر وكندا على التوالي

الاحتفالات بهذه المناسبة تتضمن عدة فعاليات في الكثير من المناطق السويدية منها استذكار العاب تعتبر في عداد الألعاب المنقرضة كشد الحبل وبعض رياضات السباق التقليدية. سيتم تتويج هذه الفعاليات باحتفال يقام غذا في ملعب استوكهولم يحضره الملك كارل غوستاف السادس عشر والملكة سيلفيا