Foto: Anders Wiklund / TT
Foto: Anders Wiklund / TT
6.5K View

لا استخدام حالياً لشهادة مرور كورونا.. وعلى غير الملقحين الحذر

الموظفون يعودون إلى مكاتبهم والتجمعات دون حد أقصى

الكومبس – ستوكهولم: أكدت الحكومة وهيئة الصحة العامة أن معظم قيود كورونا المفروضة في السويد ستُرفع الأسبوع المقبل. ويعني ذلك إلغاء الحد الأقصى للمشاركة في التجمعات العامة والخاصة، حتى بالنسبة للفعاليات الكبيرة.

وبذلك تدخل السويد المرحلة الرابعة وقبل الأخيرة من مراحل إلغاء قيود كورونا تماماً.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين في مؤتمر صحفي قبل قليل “اعتباراً من 29 أيلول/سبتمبر، نتخذ خطوة كبيرة نحو العودة للحياة التي كانت موجودة لدينا قبل الجائحة”.

وستلغى القيود يوم الأربعاء المقبل، بحيث يكون ممكناً للمباريات الرياضية والمسارح والحفلات الموسيقية استقبال أي عدد من الزوار.

وقالت وزيرة الثقافة والرياضة “يمكن لجميع منظمي الفعاليات الآن التخطيط لإعادة الافتتاح. اعتباراً من 29 سبتمبر (أيلول)، لن تكون هناك قيود على المشاركة”.

وأضافت “أعرف مدى صعوبة عمل المنظمين في مجالات الثقافة والرياضة والفعاليات الاجتماعية مع إجراءات الحد من العدوى”.

لا فرض لشهادات مرور كورونا

ولم تقر الحكومة شرط إظهار شهادة التطعيم أو ما يعرف باسم “شهادة مرور كورونا” للمشاركة في الفعاليات. وقالت ليند “لن يكون من الضروري استخدام شهادات التطعيم، لكن اقتراح فرضها مازال مطروحاً للتشاور في حالة زيادة العدوى مرة أخرى”.

وأعلنت هالينغرين أنه سيتم رفع القيود المفروضة على المطاعم والتجمعات الخاصة. كما ألغيت تعليمات هيئة الصحة العامة بضرورة العمل من المنزل.

وقالت هالينغرين “مع ارتفاع نسبة التطعيم، ينخفض الخطر على حياة الناس وصحتهم”.

على غير المطعمين تجنب الازدحام

ولا تزال بعض التعليمات قائمة، فعلى المدارس أن تكون قادرة على تكييف تالعليم فيها مع حالة العدوى. كما أن تعليمات تجنب الازدحام والحفاظ على نظافة اليدين ما زالت سارية.

وقال المدير العام لهيئة الصحة يوهان كارلسون إن على الذين لم يتم تطعيمهم أن يبقوا حذرين. وأضاف “يجب عليهم الاستمرار في تكييف حياتهم مع كورونا، وعدم الذهاب للحانات والمطاعم والفعاليات التي يحدث فيها ازدحام”.

وأضاف “نسبة الأشخاص الذين جرى تطعيمهم مرتفعة جداً، وبالطبع نتوقع أن يزداد هذا العدد”.

Related Posts