Lazyload image ...
2012-12-20

الكومبس – وكالات : شددّ وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت اليوم على أهمية فتح الحدود السورية، لإتاحة الفرصة للمتضررين من العمليات العسكرية الهرب الى خارج الحدود. جاء ذلك في تصريح لصحيفة " داكيز نيهيتر "، أدان فيه إستخدام الأسلحة الخطيرة في الحرب الدائرة هناك.

الكومبس – وكالات : شددّ وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت اليوم على أهمية فتح الحدود السورية، لإتاحة الفرصة للمتضررين من العمليات العسكرية الهرب الى خارج الحدود. جاء ذلك في تصريح لصحيفة " داكيز نيهيتر "، أدان فيه إستخدام الأسلحة الخطيرة في الحرب الدائرة هناك.

وعبّر بيلدت عن اعتقاده أن الوقت قد تأخر لوقف التدهور في سوريا، داعياً الآن التركيز على المساعدات الإنسانية. وقارن الوضع في سوريا بما جرى في العراق عام 2002. وقال إن السويد تدعم الجهود التي تقوم بها الجامعة العربية للوصول الى حل للإوضاع في سوريا.

وكانت السويد أعلنت الأسبوع الماضي، أن السوريين هم أكبر مجموعة بشرية قدمت طلبات اللجوء خلال العام الجاري، فقد وصل عدد الذين تقدموا الى 6832 شخصاً. ولا ترى مصلحة الهجرة أية مؤشرات على توقف سيل الطلبات، بسبب الحرب الدائرة في سوريا.

وتتوقع المصلحة ان يشهد العام القادم زيادة كبيرة في عدد اللاجئين السوريين، حيث من المتوقع أن يصل الرقم الى 18 الف لاجئ. وتمنح السويد اللاجئين السوريين أصحاب العوائل الموجودة في السويد إقامات دائمية في أغلب الأحيان، بينما تمنح الآخرين إقامات مؤقتة لمدة ثلاث سنوات، بإنتظار ما ستسفر عنه الأوضاع في سوريا.

للتعليق على الموضوع يرجى النقر على زر " تعليق جديد "، والإنتظار قليلاً لحين ظهور الرد.