Lazyload image ...
2015-09-23

الكومبس – ستوكهولم: رحب وزير الهجرة السويدي Morgan Johansson بقرار الاتحاد الأوروبي أمس حول توزيع 120 ألف لاجئ متواجدين حالياً في إيطاليا واليونان ودول أوروبية أخرى، مبيناً أنه في بعض الأحيان يضطر المرء لقبول الأشياء التي لا يريدها، وذلك في إشارة إلى تصويت أربعة دول ضد القرار وهي التشيك وهنغاريا ورومانيا وسلوفاكيا.
وبحسب الاتفاق الذي توصل إليه وزراء الهجرة في الاتحاد الأوروبي فإن طالبي اللجوء الذين عبروا إلى إيطاليا أو اليونان أو هنغاريا سيتم توزيعهم مؤقتاً وفق نظام الحصص.
وبلغت حصة السويد من نظام توزيع اللاجئين بين الدول الأوروبية حوالي 4358 طالب لجوء، وستكون على الشكل التالي: 967 لاجئ من إيطاليا، و 1830 من اليونان، و1961 من دول أوروبية أخرى.
وأوضح يوهانسون أن هذا الاتفاق هو أمر يبعث على الارتياح ويثبت قدرة الاتحاد الأوروبي على الوصول لاتفاق جماعي وقرار موحد، مؤكداً على ضرورة وجود نظام يعزز مسؤولية الاتحاد الأوروبي المشتركة تجاه قضية اللاجئين، خاصةً وأنه لا يوجد ما يدل على إمكانية انتهاء هذه المشكلة في المدى المنظور.