Lazyload image ...
2015-10-09

الكومبس – وكالات: بدأت إيطاليا اليوم الجمعة عملية إرسال أول مجموعة من طالبي اللجوء الإريتريين إلى السويد، وذلك في إطار خطة الاتحاد الأوروبي لإعادة توزيع اللاجئين والتي تهدف إلى تخفيف العبء عن الدول الحدودية في ظل أكبر أزمة هجرة يشهدها الاتحاد منذ الحرب العالمية الثانية.

وذكرت وكالة الأنباء رويترز أن حوالي 19 رجلاً وامرأة ممن قاموا بالرحلة الخطرة عبر الصحراء والبحر سعياً للجوء إلى أوروبا، اصطفوا اليوم على المدرج في مطار تشيامبينو في روما وهم يرتدون سترات خفيفة ويبتسمون ويلتقطون صور “سيلفي” قبل الصعود على متن طائرة حكومية.

ورافقهم كل من مفوض الاتحاد الأوروبي للهجرة ديمتريس أفراموبولوس ووزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو إلى الطائرة التي ستحملهم إلى مطار قرب الدائرة القطبية حيث انخفضت درجات الحرارة إلى ما دون الصفر خلال الليل.

وتدفق أكثر من نصف مليون شخص على أوروبا هذا العام هرباً من الحرب والفقر في الشرق الاوسط وآسيا وأفريقيا، الأمر الذي فجر نزاعات مريرة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن كيفية التصرف وكيفية تقاسم المسؤولية.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي إعادة توزيع 160 ألف لاجئ في المجمل من إيطاليا واليونان على مدى عامين.

وقال وزير الداخلية الإيطالي ألفانو للصحفيين إثناء إقلاع الطائرة من المدرج “اليوم هو يوم انتصار لأوروبا.”

وأضاف أنه سيجري إرسال نحو مئة آخرين من طالبي اللجوء إلى دول بينها ألمانيا وهولندا في الأسابيع المقبلة.

من جهته أشار مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الهجرة أفراموبولوس إلى أن إعادة التوزيع هي مثال ملموس على ما يمكن أن نفعله إذا ما عملنا معاً، داعياً دول الاتحاد الأوروبي لترحيل المهاجرين غير المؤهلين للجوء.

Related Posts