Lazyload image ...
2015-10-07

الكومبس – ستوكهولم: حققت السياحة في السويد نمواً كبيراً بالرغم من تميز طيلة أيام الصيف هذا العام بهطول أمطار غزيرة، حيث سجلت أعداد السياح الأجانب أرقاماً قياسية.

وأظهرت أرقام إحصائية أعدتها مصلحة التنمية Tillväxtverket أن السياح الأجانب حطموا مرة أخرى رقماً قياسياً جديداً، حيث ارتفع عددهم هذا العام بشكل كبير جداً.

وبحسب الأرقام فقد بلغ ازدياد عدد السياح الأجانب خلال الأشهر الثلاثة الممتدة من شهر حزيران/ يونيو، ولغاية شهر آب/ أغسطس من العام الحالي مقارنةً مع العام الماضي حوالي 387000 سائح أجنبي.

وقال مدير شركة Visit Sweden السياحية Thomas Brühl لوكالة الأنباء السويدية TT “هناك نوعين من المحفزات القوية التي تدفع السياح الأجانب لزيارة السويد هما جمال الطبيعة الخلابة وأسلوب حياة السويديين”.

وأضاف أن السويد تتمتع بمساحات واسعة من الغابات والجبال الفريدة من نوعها في العالم، مبيناً أن قيم السويديين والطريقة التي يعيشونها هي من الأمور المثيرة لاهتمام السياح الأجانب.

وأشار برول إلى أن السياح يهتمون كثيراً بحب استطلاع أنواع الأطعمة السويدية وابتكارهم أغذية صحية لجسم الإنسان والبيئة على حد سواء، بالإضافة إلى تميز السويديين بمجالات الموضة وتصميم الأزياء وهو ما يشكل أيضاً حافزاً للسياح.

وذكر برول أن السويد تعتبر من الوجهات السياحية الرئيسية نسبياً في العالم، حيث تحتل مرتبة تتراوح بين 20 و30 من حيث عدد السياح.

وبينت الإحصائية ازدياد المجموعات السياحية القادمة من الصين والهند هذا العام مقارنةً مع العام الماضي، لكن أكثر السياح الأجانب الذين يزورون السويد هم الألمان والنرويجيين.