Lazyload image ...
2014-07-07

الكومبس – ستوكهولم: تشهد العديد من المدن السويدية موجة من الأعلام التي تحمل ألوان القوس قزح التي ترمز الى مثليي الجنس، حيث تسعى هذه المدن الى تنظيم مهرجانات وإحتفالات خاصة بالمثليين في خطوة تهدف الى طرح قضاياهم الإنسانية.

الكومبس – ستوكهولم: تشهد العديد من المدن السويدية موجة من الأعلام التي تحمل ألوان القوس قزح التي ترمز الى مثليي الجنس، حيث تسعى هذه المدن الى تنظيم مهرجانات وإحتفالات خاصة بالمثليين في خطوة تهدف الى طرح قضاياهم الإنسانية.

وتشهد ستوكهولم صيف كل عام، واحداً من أكبر مهرجانات مثليّ الجنس في أوربا، يستمر إسبوعاً كاملاً ويشارك فيه حشد كبير ليس من السويديين فحسب، بل من عدة دول أخرى.

وتقام في بلديات، Lund و Växjö و Falkenberg و Karlskrona وأخرى مهرجانات لمثليّ الجنس، هذا العام، التي يتم تنظيمها من قبل منظمات وجمعيات محلية بمشاركة كبيرة من مجالس البلديات.

ويرى معنيون، أن إقامة مثل هذه المهرجانات من شأنه تعزيز صورة البلدية في إهتمامها وطرحها لهذه القضايا.

وكانت بلديات Sundsvall و Pajala و Hudiksvall، قد شهدت عطلة الأسبوع الماضي، مهرجانات من هذا النوع، حيث شارك في مهرجان Hudiksvall ما يزيد عن الألف شخص.

Related Posts