Lazyload image ...
2015-08-27

الكومبس – ستوكهولم: أدت الزيادة الكبيرة في أعداد طالبي اللجوء من الأطفال القادمين الى السويد بغير صحبة أولياء أمورهم الى نقص حاد في المترجمين الذين يتولون مهمة ترجمة التحقيقات معهم.

ووفقاً لصحيفة “سفنسكا داغبلات”، فأن العديد من المؤسسات الحكومية، حذرت من نقص عدد المترجمين وخاصة الذين يجيدون التحدث بلغة البربر وهي اللغة المعتمدة في شمال أفريقيا، إذ ليس هناك سوى عدد قليل منهم في جميع أنحاء البلاد.

وقالت المسؤولة الصحفية في مصلحة الهجرة Helena Cho Györki للصحيفة: نعتمد على المترجمين الفوريين لإجراء المحادثات ونعمل جميع ما نقدر عليه عندما يتعلق الأمر بالأطفال اللاجئين القادمين بغير صحبة ذويهم من أجل عدم إلغاء المحادثة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts