Lazyload image ...
2015-09-29

الكومبس – خاص: علمت شبكة الكومبس الإعلامية، أن السويد عاودت خلال الأيام القليلة الماضية، بإلزام طالبي اللجوء الذين يدخلون أراضيها، تقديم بصماتهم الى سلطات مصلحة الهجرة، بعد أن كانت تتغاضى عن ذلك في الأونة الأخيرة، مع إشتداد أزمة المهاجرين.

وتحدث طالبو لجوء الى الكومبس، عن قيام الشرطة بإلزامهم ترك بصامتهم لدى مصلحة الهجرة في الساعات الأولى من دخولهم مالمو قادمين عن طريق البحر من ألمانيا.

وعبر عدة الآف من طالبي اللجوء الى فنلندا عبر الأراضي السويدية في الأسابيع الأخيرة، خصوصا من طالبي اللجوء العراقيين، بعد إنتشار شائعات أفادت بأن الأخيرة تعطي الإقامات للعراقيين.

لكن مصلحة الهجرة الفنلندية نفت ذلك في تصريح رسمي أصدرته مؤخرا. ( إنقر هنا لقراءة المزيد حول ذلك )

وكان وزير الخارجية الفنلندي Timo Soini وجه انتقادات ضد السويد، معتبراً أن العلاقات بين الدولتين يمكن أن تتدهور بسبب أزمة اللاجئين.

وقال سويني في تصريح لصحيفة Ilta-Sanomat “لا أحبذ الطريقة التي تتبعها السويد حالياً من خلال السماح بمرور طالبي اللجوء غير الشرعيين إلى فنلندا عبر السويد، ثم التقدم بطلب الحصول على حق اللجوء في فنلندا”.

وأوضح أن السويد بهذه الحالة تسهل إمكانية الانخراط في النشاط الإجرامي عندما لا تقوم بتسجيل جميع طالبي اللجوء الذين يصلون لأراضيها.

Related Posts