Lazyload image ...
2015-11-05

الكومبس – ستوكهولم: تسعى الحكومة الى رفع مكانة السويد خلال قمة المناخ المنعقد في باريس في الخامس من شهر كانون الأول/ ديسمبر القادم.

وستحصل الشركات ومجالس البلديات والمنظمات السويدية العاملة في مجال الحفاظ على البيئة على مساعدة من أجل حضورها المفاوضات النهائية حول إتفاق المناخ العالمي الجديد وتسليطها الضوء على الأمور الإيجابية التي تلتزمها السويد في سبيل ذلك.

وتريد وزيرة البيئة ورئيسة حزب البيئة أوسا رامسون، أن تظهر صورة المناخ التي يجري إلتزامها في السويد كنموذج في باريس.

ونقلت وكالة الأنباء السويدية عن رامسون، قولها: “عندما نقول أن السويد ستكون السبّاقة في ذلك، فأننا نعني أن على السويد جميعها عمل ذلك معاً”.

وقد سميت هذه المبادرة بـ “سويد خالية من الوقود الأحفوري”.

ومن بين الجهات التي ستحضر قمة المناخ في باريس، شركة ABB Sverige وصندوق Preem och Fjärde AP.