Lazyload image ...
2015-09-23

الكومبس – ستوكهولم: قالت المدعية العامة في وحدة السلامة الوطنية أغنيتا هيلدنغ كفارنستروم، إن التحقيق في قضية تمويل أحد الأشخاص لتنظيم الدولة الإسلامية داعش كان قد أعتقل في شهر شباط/ فبراير الماضي، قد جرى إغلاقه.

وكان عدد من الأشخاص قد جرى إعتقالهم في ستوكهولم في شباط الماضي، بتهمة قيامهم بجرائم ضريبية ومحاسبية، حيث أُحيطت القضية بدرجة عالية من الأمن بعد معلومات نشرتها صحيفة “داغنس نيهتر” من أن الذين ألقي القبض عليهم يُشتبه قيامهم بتمويل الإرهاب.

ومن بين المعلومات التي نشرتها الصحيفة في حينها، أن الأموال كانت تُرسل الى سوريا لدعم الجماعات الإرهابية والأكثر إحتمالا لدعم تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وفي شهر حزيران/ يونيوالماضي، حُكم على عدد من الأشخاص المعتقلين بتهم قيامهم بجرائم ضرايبية ومحاسبية، وبالتزامن مع ذلك فتح تحقيق آخر حول قيام أحد الأشخاص المعتقلين بتمويل الإرهاب.

وقالت كفارنستروم في حديثها لوكالة الأنباء السويدية، لا أقول أكثر من أنه لا يمكن إثبات الجريمة.