Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2.1K View

حوالي 400 ألف شخص يعانون من فقدان الحاستين بعد سنة من إصابتهم بكورونا

الكومبس – ستوكهولم: يفتح مستشفى كارولينسكا الجامعي في هودينغه نهاية الشهر الحالي أول عيادة في البلاد للأشخاص المتضررين من فقدان حاستي الشم والتذوق بسبب كورونا. وفق ما نقلت TT.

وستكون العيادة جزءاً من قسم علاج ما بعد كورونا في المستشفى وستستقبل المرضى من جميع أنحاء البلاد.

وتوقعت أرقام نشرها SVT أمس أن يكون هناك بين 300 ألف و400 ألف متضرر في السويد من فقدان حاستي الشم والتذوق. وبينت الأرقام المستندة على إحصاءات طبية أن 20 بالمئة من مصابي كورونا عانوا من فقدان الحاستين لمدة عام بعد إصابتهم.

وقال أستاذ أمراض الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى كارولينسكا بير ستيرني “إذا استمرت الأعراض لعدة أشهر، فيجب الاتصال بالمركز الصحي ليحصل المريض على الإحالة للعيادة الجديدة المتخصصة بذلك”.

وينفذ معهد كارولينسكا مشروعاً بحثياً هدفه اكتساب مزيد من المعرفة حول فقدان حاسة الشم في كورونا والأمراض الأخرى أيضاً، مثل التصلب اللويحي المتعدد ومرض باركنسون والزهايمر والاكتئاب.

وحذّر الباحثون من أن فقدان حاستي الشم والتذوق يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الصحة العامة بين السكان.

وقال الباحث في المعهد يوهان لوندستروم “يعوض كثير من الناس فقدان حاسة التذوق بزيادة السكر والملح والدهون إلى الأطعمة”.

وأضاف “نظراً لأن هناك كثيراً من الأشخاص المتضررين وبسبب المشاكل الصحية الخطيرة على المدى الطويل، يمكن أن يكون فقدان حاستي الم والتذوق مرضاً شائعاً جديداً. أعتقد بأننا سنرى آثاراً سلبية مثل السمنة والاكتئاب”.

Related Posts