Lazyload image ...
2015-12-18

الكومبس – وكالات: أعلنت هيئة الادعاء السويدية يوم أمس الخميس أنها ستقدم بعد فترة قصيرة طلباً جديداً لاستجواب جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس في سفارة الإكوادور بلندن بخصوص مزاعم اغتصاب.

وقالت حكومة الإكوادور يوم الأحد الماضي إنها وقعت مع السويد اتفاقاً أعقب ستة أشهر من التفاوض سيسمح باستجواب أسانج داخل السفارة حيث اتخذ لنفسه ملجأ منذ ثلاث سنوات.

وذكرت وكالة الأنباء رويترز أن أسانج الاسترالي الأصل والبالغ من العمر 44 عاماً يلجأ إلى سفارة الإكوادور بلندن منذ يوليو تموز 2012 لتجنب ترحيله للسويد التي تريد استجوابه بشأن مزاعم اغتصاب حيث تقول السلطات إنه ارتكبها في عام 2010 لكنه ينفي عن نفسه هذه التهمة.

وأشار أسانج إلى إنه يخشى أن ترحله السويد للولايات المتحدة الأمريكية حيث قد يُحاكم على نشر موقع ويكيليكس لوثائق عسكرية ودبلوماسية سرية منذ خمس سنوات في واحدة من أشهر حالات تسريب الوثائق في التاريخ الأمريكي.

وأكد الادعاء السويدي الذي طلب استجواب أسانج أول مرة في شهر يونيو/ حزيران الماضي في بيان صحفي إنه لدى استكمال التراخيص والترتيبات اللازمة فإن كبيرة المدعين العامين إنغريد إسغرين ومحققاً من الشرطة سيستجوبان أسانج لكن لم يتضح متى سيتم ذلك.