Lazyload image ...
2015-12-04

الكومبس – ستوكهولم: أعلن وزير الداخلية السويدي Anders Ygeman في مؤتمر صحفي اليوم في بروكسل أن دول الاتحاد الأوروبي على استعداد لقبول اقتراح تسوية رسمي يتعلق بمنح الحق للشرطة والسلطات القضائية الأوروبية بتسجيل المسافرين داخل بلدان الاتحاد.

وكانت المفوضية الأوروبية قد اقترحت إقرار قانون أطلق عليه اسم PNR أي نظام تسجيل بيانات المسافرين، لمكافحة الجريمة والحد من الإرهاب في أوروبا.

وقال إيغمان للتلفزيون السويدي SVT إن السويد راضية على تفاصيل بنود المقترح الأوروبي، لأنه يتيح الفرصة بشكل أفضل لتسجيل مثل أولئك الأشخاص الذين يسافرون ضمن ما يسمى “رحلات الجهاد” للانضمام والمشاركة في العمليات القتالية للجماعات الإرهابية المتطرفة.

وأضاف “ناقشنا منذ فترة طويلة جميع القضايا المتعلقة بالمقترح، بالرغم من وجود بعض الأطراف الأوروبية المعارضة للمشروع التي تعتقد بأنه يشكل انتهاكاً للحرية الفردية والسلامة الشخصية”.

وتابع إيغمان “حرصنا على ضمان أن يشمل المقترح دعم قوي لقضايا الخصوصية الفردية، فالسويد تستخدم اليوم مثل هذه البيانات، ونحن نملك قائمة بمجموعة القواعد التي تبين كيفية تخزينها أو تدميرها أو حجبها”.

ووفقاً لقانون نظام PNR الذي من المرجح إقراره قبل نهاية العام الحالي فإنه سيتم تخزين بيانات المسافرين بشكل علني لمدة عام ونصف ومن ثم الاحتفاظ بها لفترة زمنية تصل لحوالي خمس سنوات وذلك بهدف كشف خلفيات المسافرين في الرحلات الجوية في إطار مكافحة الإرهاب.

ويتضمن نظام PNR لتسجيل أسماء الركاب المسافرين داخل دول الاتحاد الأوروبي تخزين وتجميع أسمائهم وأرقام هواتفهم وتفاصيل معلومات بطاقاتهم الائتمانية من أجل تسهيل إمكانية استخدامها من جانب سلطات مكافحة الجريمة والإرهاب.