Lazyload image ...
2012-07-22

الكومبس – قبل 100 عام وتحديدا صباح 6 يوليو/تموز في العام 2012 أعلن ملك السويد غوستاف الخامس، افتتاح الألعاب الاولمبية الخامسة في استوكهولم امام نحو 30 ألف متفرج تابعوا العرض الافتتاحي وشاهدوا مرور 2547 رياضيا بينهم 57 امرأة، يمثلون 28 دولة، عدد المشاركين اعتبر رقما قياسيا وقتها، وللمرة الأولى جمعت الدورة وفودا من القارات الخمس، ومن المشاركين الجدد مصر ولوكسمبورغ والبرتغال وصربيا واليابان.

الكومبس – قبل 100 عام وتحديدا صباح 6 يوليو/تموز في العام 2012 أعلن ملك السويد غوستاف الخامس، افتتاح الألعاب الاولمبية الخامسة في استوكهولم امام نحو 30 ألف متفرج تابعوا العرض الافتتاحي وشاهدوا مرور 2547 رياضيا بينهم 57 امرأة، يمثلون 28 دولة، عدد المشاركين اعتبر رقما قياسيا وقتها، وللمرة الأولى جمعت الدورة وفودا من القارات الخمس، ومن المشاركين الجدد مصر ولوكسمبورغ والبرتغال وصربيا واليابان.

وقامت استوكهولم بتحسين الملعب الملكي وتأهيله، ورافقت المنافسات الرياضية التي استمرت إلى 22 يوليو، تنظيم مباريات فنية تمثلت بمعارض صور ولوحات ومنحوتات، وعزف، وإلقاء الشعر، فكان مزج لتنافس العضلات والأفكار والروح والخيال على غرار الألعاب القديمة.

يستذكر السويديون هذه المناسبة الآن مع بدء الدورة 30 للألعاب الأولمبية الصيفية في لندن، وكلهم أمل في زيادة رصيدهم من ميداليات الدورات السابقة، ومع أن الرياضة في السويد تطورت بشكل ملحوظ من خلال انتشارها لتصبح جزءا من ثقافة وعادة الشعب السويدي الصحية، أو من خلال الاهتمام الحكومي بها وبتخصيص موارد كبيرة لتطويرها إلا أن السويد لا تأمل بالحصول على عدد كبير من الميداليات كما في السابق.

قبل 100 عام حصدت السويد 65 ميدالية في أفضل الألعاب على الإطلاق اما حول دورة لندن الحالية فتقول وزير الرياضة والشباب لينا آديلسون "إننا لا نتوقع من السويد الفوز بأيّ ميداليات في لندن 2012"  على الرّغم من المبالغ المالية الكبيرة التي تخصصها الحكومة السويدية للاستثمار في الرياضة والتي تصل إلى حوالي 1.7 مليار كرون سويدي (ما يعادل 245 مليون دولار أمريكيّ)

الوزيرة السويدية لا تعتبر ان هذه الاموال تذهب هدرا حتى إذا لم تساهم في جلب ميداليات للبلاد، فقد قالت مؤخراً: “لا يتمحور الأمر حول الميداليات، ولكنه حول الصحة العامة والانخراط بممارسة الرياضة”، وأضافت أن الأموال تفقد الأهمية مقارنة بجهود 450,000 من الأفراد في السويد الذين يقدمون أوقات فراغهم لتنظيم النشاطات الرياضية والمشاركة بها.

فالحصول على مكان لممارسة الرياضة في السويد أمر سهل ومتوفر للجميع بغض النظر عن العمر أو القدرات الرياضية.

ولكن على من تعلق السويد آمالها في الحصول على ميدالية واحدة أو اثنتين على الأقل

في حال تمكنت السويد في اولومبياد لندن الحالية، من زيادة رصيدها من الميداليات الأولمبية البالغ عددها إلى الآن 476 ميدالية، والتي نالتها من الالعاب الصيفية السابقة، سيكون ذلك في مضمار المسابح المائية .

إحدى أفضل بطلات السباحة الحرة في العالم هي “تيريز الشمّار” المتطلعة لتحسين رصيدها من الميداليات التي حصدتها بالفعل وهي واحدة برونزية واثنتين فضيتان.

ويمكن أن تتفاخر السّويد أيضاً بواحدة من القدرات الأكثر إثارة عن فئة 18 عاماً وحاملة الرّقم العالميّ “سارة شوستروم” الشهيرة بسباحة الفراشة والسباحة الحرة، وسوف تتوجه إليها الأنظار عندما تبدأ الألعاب في 27 يوليو/تموز.

إضافة إلى إن لاعبات كرة القدم يتطلعن أيضا للحصول على الميدالية الذهبية للسيدات، حيث يعتبر الفريق الحالي من أفضل فرق العالم في كرة القدم للسيدات، على الرّغم من المنافسة الشّرسة المنتظرة في هذه اللعبة إلا أن فرصتهن مواتية لنيل الميداليات.

كما يوجد لاعبات في مجال ألعاب القوى مثل “كارولينا كلوفت”، إحدى البطلات الأولمبيّات المحبوبات، وتعتبر "كلوفت” من بين الرياضيّين السّويديّين الحديثين، جنباً إلى جنب مع أمثال رياضي القفز الثلاثي “كريستيان أولسون” ولاعب كرة القدم “زلاتان إبراهيموفيتش”، الذين يحوزون على شعبية كبيرة من الجيل الجديد ويلهمون الشباب للانخراط في مجال الرياضة.

تاريخ السويد الرياضي يعتبر مشرفا فهي تحتل المرتبة السابعة على لائحة الدول الفائزة بميداليات أولمبية على منذ انطلاقتها في العام 1896، بمجموع 604 من جوائز الألعاب الصيفية والشتوية

فيما حصلت السويد على 5 ميداليات، لا يوجد منها أي ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبيّة الماضية التي اقيمت في بكين العام 2008 مما أثار العديد من الانتقادات، في الدورة التي سبقت مسابقات بكين والتي أقيمت في العاصمة اليونانية أثينا العام 2004 فازت السويد بسبع ميداليات (أربع منها ذهبية).

وتبقى عيون السويديين وآمالهم معلقة على بعثتهم إلى لندن لعلها تجلب معها عدة ميداليات احتفالا بذكرى 100 عام على انطلاق أولمبياد استوكهولم لاستعادة جزء من أمجاد الماضي

وكالات وموقع السويد الرسمي