Lazyload image ...
2012-10-16

الكومبس – قام شاب سويدي يوم السبت الماضي (13 أكتوبر) برفع صوت الآذان على برج خشبي بناه الفنان السويدي المثير للجدل والذي اشتهر بسبب عمل له أساء فيه إلى الرسول محمد (ص)، حيث حوّل ذلك البرج إلى ما يشبه مئذنة مسجد يصدر عنها صوت الآذان داعيا إلى الصلاة

الكومبس – قام شاب سويدي يوم السبت الماضي (13 أكتوبر) برفع صوت الآذان على برج خشبي بناه الفنان السويدي لارش فيلكس، المثير للجدل والذي اشتهر بسبب عمل له أساء فيه إلى الرسول محمد (ص)، حيث حوّل الشاب السويدي ذلك البرج إلى ما يشبه مئذنة مسجد يصدر عنها صوت الآذان داعيا إلى الصلاة.

الكومبس تحدث إلى الشاب الذي يدعى يوناتان، والذي يظهر في الفيديو، وقال في بداية حديثه إن لديه إجابة واحدة حول ما قام به، ألا وهي أن عمله يتحدث عن نفسه، وبأنه لا يريد أن يصبح "فنان سويدي نرجسي آخر يسعى للفت الانتباه. لا أريد أن يكون الحديث عني أنا بل عن العمل." وتلبية لرغبة يوناتان اكتفينا بذكر اسمه الأول، وعدم التطرق إلى أي معلومات شخصية عنه.

يقول يوناتان: "الأبراج (التي يمكن مشاهدتها في الفيديو) تقع في متنزه كولاباري (Kullaberg) جنوب السويد حيث تسلقت أحدها مع بعض الأصدقاء يوم السبت لوضع مكبّر للصوت مبرمج على بث الآذان الذي مصدره إحدى المآذن في مدينة القدس بفلسطين. وقمنا بهذا العمل ردا على الفن المثير للجدل للارش فيلكس، الذي أزعج المسلمين."

ويضيف يوناتان للكومبس: "استخدمنا حديثه (أي لارش فيلكس) الخاص عن حرية الحديث لنحول فنه إلى شيء مساعد لمجتمع متعدد الثقافات، كما نأمل."

تقرير: ربيع نعيم – الكومبس

Related Posts