Lazyload image ...
2013-02-18

الكومبس- وكالات: رغم أن السويد معروفةٌ بصرامة الغرامات المالية المفروضة على سائقي السيارات المُخالفين للسرعة المقررة، إلا أنها تريد فرض المزيد منها، وزيادة مقدارها، وعدم التساهل ولو قليلاً، مع من يرتكب هذه المخالفات، حفاظاً على أرواح الناس، وبهدف الحد من الوفيات الى أدنى مستوى ممكن.

الكومبس- وكالات: رغم أن السويد معروفةٌ بصرامة الغرامات المالية المفروضة على سائقي السيارات المُخالفين للسرعة المقررة، إلا أنها تريد فرض المزيد منها، وزيادة مقدارها، وعدم التساهل ولو قليلاً، مع من يرتكب هذه المخالفات، حفاظاً على أرواح الناس، وبهدف الحد من الوفيات الى أدنى مستوى ممكن.

وفي الوقت الحالي، السائق الذي يقود سيارته أكثر من السرعة المقررة، بستة الى تسعة كيلومترات، لديه فرصة كبيرة بالعفو عنه، والتساهل معه، من قبل دوريات الشرطة.

لكن بينك سفينسون مفوضُ قضايا المرور في الشرطة الوطنية، قال لصحيفة " داغيز نيهيتر " الأحد، إن الشرطة تريد إلغاء ذلك، وعدم التساهل مُطلقاً مع الذين يتجاوزون السرعة المقررة، للتقليل من الحوادث.

يُذكر أن السويد هي من الدول المتطورة جداً في نظام المرور، وأن عدد الذين يموتون سنويا بسبب حوادث الطرق، لايصل الى 500 شخص في العام.

Related Posts