Lazyload image ...
2015-11-12

الكومبس – ستوكهولم: تخطط الشرطة السويدية أن تكون مدة فرض إجراءات الرقابة المؤقتة على الحدود لمدة 6 أشهر، وزيادة التركيز أكثر على حركة العبارات والبواخر القادمة للسويد.

وقال رئيس قسم مراقبة الحدود في إدارة عمليات الشرطة الوطنية التنفيذية Patrik Engström لوكالة الأنباء السويدية TT إن عمليات الرقابة ستكون أكثر شمولاً ولن تعتمد على عينات عشوائية.

وكانت الحكومة قد أعلنت أن قرار فرض رقابة مؤقتة لتشديد إجراءات السيطرة على الحدود والحد من تدفق اللاجئين سيستمر لمدة 10 أيام، إلا أن الشرطة أكدت استعدادها ووضعها خطط لاحتمال استمرار عمليات مراقبة الحدود لمدة ستة أشهر.

وأوضحت الشرطة أن عمليات التفتيش والمراقبة ستكون بشكل عشوائي، ولن يتم اختيار الأشخاص الذين سيخضعون لعملية الفحص والتفتيش على أساس مظهرهم الخارجي أو انتمائهم الاثني أو العرقي.

وأشار الضابط إنغستروم أن طريقة التفتيش ستختلف تبعاً لوسيلة النقل التي يستقلها طالب اللجوء للوصول للسويد، مبيناً على سبيل المثال أن الباخرة المؤلفة من 200 راكب ستكون عملية تفتيشها والتدقيق عليها أسرع بكثير من العبارة المؤلفة من 20 ألف راكب، وبالتالي فإن البواخر الصغيرة نسبة التحكم بها أعلى من البواخر كبيرة الحجم.


Related Posts