الشرطة السويدية تحذر من استخدام العملات الافتراضية على الانترنت
Published: 2/21/14, 5:20 PM
Updated: 2/21/14, 5:20 PM

الكومبس – ستوكهولم: حذرت كلا من الشرطة السويدية والهيئة المصرفية الأوروبية من استخدام العملة الدولية الافتراضية المعروفة بـــ Bitcoin بعد ازدياد جرائم الاحتيال المتعلقة بهذا النوع من العملات.

الكومبس – ستوكهولم: حذرت كلا من الشرطة السويدية والهيئة المصرفية الأوروبية من استخدام العملة الدولية الافتراضية المعروفة بـــ Bitcoin بعد ازدياد جرائم الاحتيال المتعلقة بهذا النوع من العملات.

وتعرف Bitcoin بأنها عملة إلكترونية (تشفيرية) يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن بفرق أن هذه العملة هي إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

وقال "أندرش أولوفسون" من قسم مكافحة الاحتيال في الشرطة السويدية لصحيفة ميترو: "نشهد ازدياداً في عدد الجرائم المتعلقة باستخدام هذا النوع من العملات، لذلك نحذر من يريد استخدامها لجني الأرباح السريعة، بأنها محفوفة بالمخاطر".

وتابع القول: "أكثر المشاكل التي نواجهها هي غسيل الأموال، لوجود مجرمين يستخدمون هذه العملات لإخفاء الكثير من الأموال".

وذكرت الشرطة السويدية أنه يجرى التحقيق في استخدام عملات Bitcoin في جرائم أسلحة ومخدرات، لكن ليس بنسبة خطيرة. وأضاف "أولوفسون": "ننظر بقلق إلى دفع الناس لأموال إلى شركة Bitcoin دون تقلي أية بضائع أو شحنات".

حقائق من الهيئة المصرفية الأوروبية:

· لا تخضع مكاتب التحويل أو العملة الافتراضية Bitcoin إلى قوانين محددة أو تشريعات أوروبية، أي إن أعلن مكتباً ما إفلاسه، أو تراجعت أرباحه بشدة، فقد يخسر جميع أمواله "الافتراضية".

· في حال تعطّل جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، أو ضياع كلمة السر، فتختفي جميع هذه الأموال.

· إن تم الشراء عن طريق هذه العملات، فلا يوجد قوانين تحكم إعادة البضاعة مجدداً، وإن تمت كتابة مبالغ بشكل خاطئ، فلن تتم إعادتها.

· قيمة هذا النوع من العملات تتغير بسرعة، وقد تصبح بلا قيمة، لذلك لا ينصح بالاستثمار بها في حال عدم وجود علم مسبق بالخطورة التي تتضمنها.

· التعاملات في هذه العملة مفتوحة وظاهرة، لكن المرسل والمتلقي مخفيين، أي إمكانية الاستفادة من هذه الميزة في غسيل الأموال والاحتيال.

· على جميع المستخدمين معرفة أن الامتلاك والاستثمار في هذه العملة الافتراضية قد تؤدي إلى فرض ضرائب عليها.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved