الشرطة السويدية تدرس استخدام الرسائل النصية لمتابعة تحقيقاتها
Published: 6/18/14, 4:52 PM
Updated: 6/18/14, 4:52 PM

الكومبس – ستوكهولم: تعتزم الشرطة السويدية اعتماد الرسائل النصية قبل إجراء المكالمات للحصول على معلومات تكميلية قد تحتاجها من بعض الأشخاص حول البلاغات التي تتم عبر الإنترنت.

الكومبس – ستوكهولم: تعتزم الشرطة السويدية اعتماد الرسائل النصية قبل إجراء المكالمات للحصول على معلومات تكميلية قد تحتاجها من بعض الأشخاص حول البلاغات التي تتم عبر الإنترنت.

وتجري الشرطة في السويد ومثلها مؤسسات أخرى، اتصالاتها الهاتفية في معظم الأحيان من أرقام غير معرّفة، حيث لا يظهر الرقم على شاشة المحمول، ما يدفع بالكثير إلى الامتناع عن الرد.

وبينت الشرطة، أن الكثير من البلاغات، باتت تصلها عبر الإنترنت، وأنها لذلك في حاجة متزايدة لتكملة المعلومات عبر الهاتف، إلا أن صعوبات تواجهها في ذلك، لأن غالبية الناس لا تتوقع أن الجهة التي تتصل بها هي الشرطة، بحثاً عن المزيد من المعلومات التكميلية التي قد تحتاجها في البلاغات المُقدمة إليها.

وأوضحت الشرطة، أنه لحل هذه المشكلة وللحصول على المزيد من الإجابات، سيجرى اتباع نظام الرسائل النصية القصيرة، التي سيتم من خلالها، توضيح أن الشرطة ستتصل بعد قليل من رقم مخفي. لافتة إلى أن حاجتها للمعلومات التكميلية، زادت منذ أن أصبح بالإمكان تقديم بلاغات الاحتيال عبر الإنترنت.

وكانت عدد البلاغات التي وصلت الشرطة عن طريق الإنترنت، العام الماضي، قد بلغت 214000 بلاغاً، احتاج ما نسبته 30% إلى استكمال المعلومات عن طريق الهاتف.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved