Lazyload image ...
2015-12-04

الكومبس – يوتوبوري: عثرت الشرطة، الإثنين الماضي على 16 طفلاً ومراهقاً في مبنى مهجور، يقع خارج مدينة يوتوبوري.

وقالت صحيفة “Göteborgs-Posten”، إن أعمار الأطفال الذين عُثر عليهم تراوحت بين 9-18 عاماً وأن غالبيتهم كانوا من المغرب.

وبحسب ما نقلته الصحيفة عن رئيس اللجنة الإجتماعية في بلدية مولندال بيرنت رونبيرغ، فأن الأطفال كانوا يعيشون في ظروف مروعة جداً، موضحاً أن المبنى كان يُستخدم كمخبز في السابق وأنه يفتقر الى الكهرباء والمياه والصرف الصحي.

وكانت الشرطة قد توجهت الى المنزل، الإثنين الماضي بعد إخطار وصلها من وجود ناس يعيشون في المبنى وتولت الخدمات الإجتماعية مسؤولية تسعة منهم، الا أن ثلاثة منهم تمكنوا من الهرب ولا زال البحث جارياً عنهم.

وتعمل بلدية مولندال الآن على دراسة ما إذا بالإمكان إصلاح وتعمير المبنى وجعله مركزاً لإيواء اللاجئين.

Related Posts