Lazyload image ...
2017-06-26

الكومبس – ستوكهولم: قالت الشرطة السويدية، إنها قامت خلال العام الماضي بأكثر من 1000 عملية تفتيش على أماكن عمل، مشتبه بتوظيفها لعمال بطريقة غير قانونية، أو ما يعرف بالعمل بالأسود، وهو ما يشكل 3 أضعاف ما كانت عليه في العام 2015.

وتعزو الشرطة هذه الارتفاع في عدد عمليات التفتيش، إلى الزيادة في الموارد التي تلقتها الشرطة لتحسين مهامها.

وبلغ مجموع تلك العمليات 1089 عملية تفتيش واستهدفت معظمها مطاعم وفنادق وورشات عمل في قطاع التجزئة.

وتم العثور على 232 شخصاً من جنسيات دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي، يفتقرون إلى تصريح إقامة في السويد، فيما فُرضت غرامات على أصحاب تلك الأعمال، تقدر مجموعها بحوالي 225 ألف كرون سويدي.

وتتخذ السويد إجراءات صارمة للكشف عن العمالة غير الشرعية، واقترحت الحكومة على البرلمان تشديد هذه الإجراءات لاحقاً، بالشكل الذي يخول الشرطة أجراء عمليات تفتيش مفاجئة، حتى على أماكن العمل غير المشكوك في سجلاتها من قبل مصلحة الضرائب.

وتقول الشرطة، إنها ستعزز من عمليات تفتيشها على ورش وأماكن العمل المختلفة، لاسيما تلك التي يتواجد فيها عمال خدمات التنظيف، حيث أنه ليس من السهل العثور على سجلات العمال غير الشرعيين في هذا القطاع، وفقاً للشرطة السويدية.