Lazyload image ...
2015-07-22

الكومبس – ستوكهولم: قالت صحيفة سويدية إن زراعة المخدرات تزايدت بشكل حاد في السويد مؤخرا، وبلغ عدد الشكاوى التي وصلت الشرطة بشأن زراعة نبات القنب، العام الماضي فقط حداً لم تبلغه سابقاً.

ووفقاً لصحيفة “داغس نيهتر”، فأن الشرطة تلقت 904 بلاغاً حول زراعة القنب، العام الماضي، مقارنة مع 211 بلاغاً في العام 2004.

وفي العادة، فأن معظم نبات القنب المستهلك في السويد والذي يُستخرج من دهن بذوره مخدر الحشيش، يُنتج في الخارج ويجري تهريبه الى داخل البلاد عبر الدنمارك، ولكن في السنوات الأخيرة، كشفت الشرطة عن سلسلة من مصانع تزود المستهلكين بالماريجوانا المزروع محلياً.

وقال رئيس قسم المخابرات في قسم الشرطة للعمليات الوطنية توشتين نورمان، إن زراعة وإنتاج القنب زاد بشكل محلوظ ومن المتوقع أن يكون هناك المزيد من الزيادة.

ويعتقد نورمان، أن الجريمة المنظمة تقف وراء ذلك، موضحاً أنه كلما كانت زراعة النبات أكبر، كلما تتطلب ذلك المزيد من التنظيم، ولكن في بعض الحالات قد لا تتعدى الحالة عن مبادرة ذاتية لشخص ما.

وتشتبه الشرطة ان حوالي 20 شخصا متورطين في إدارة العديد من المصانع المحلية لإنتاج الماريجوانا عن طريق إستغلال أشخاص لاجئين يفتقرون الى الأوراق الرسمية.