PD*28490059
PD*28490059
4.9K View

الكومبس – أخبار السويد: أكدت شرطة الحدود السويدية، أنها ستقوم بتنفيذ قرارات ترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم والصادرة بحقهم قرارات ترحيل في أسرع وقت ممكن.

يأتي ذلك، فيما أعلن عدد من اللاجئين المحتجزين في مركز احتجاز Storboda، شمال العاصمة ستوكهولم، إضرابًا عن الطعام قبل يومين.

وعبر هؤلاء عن استيائهم نظراً للظروف التي يمرون بها، سيما أنهم امضوا فترات الاحتجاز المحددة لهم منذ فترة، ولم يتم حتى الآن ترحيلهم.

وعبرت ناتاليا كارلسون، المسؤولة في شرطة الحدود السويدية خلال حديثها مع التلفزيون السويدي، عن تفهمها لاستياء هؤلاء المحتجزين الذين مددت فترات احتجازهم.

وتجد الشرطة السويدية، صعوبات حالياً في ترحيل من صدرت بحقهم قرارات ترحيل، تتعلق بجائحة كورونا.

 حيث ترفض مطارات العديد من الدول استقبال أشخاص لا يحملون اختبارات كورونا، فيما يرفض بعض المحتجزين إجراء مثل تلك الاختبارات.

كما تضم مراكز الترحيل العديد من اللاجئين الأفغان، الذين قررت السويد، تعليق عمليات ترحيلهم في الوقت الحالي، بسبب الظروف الأمنية في أفغانستان، بعد سيطرة حركة طالبان على مساحات واسعة من البلاد.

Related Posts