Lazyload image ...
2014-06-10

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت الشرطة السويدية أن هناك نزعة جديدة لدى المتعاملين في الدعارة، تتضمن تأجير الشقق من السويديين أثناء إجازاتهم الصيفية، وأن تلك النزعة بدأت بالتزايد أكثر وأكثر في الأونة الأخيرة بعد التشديدات والتدريبات التي تلقاها العاملين في الفنادق من قبل الشرطة للكشف عن أعمال الدعارة.

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت الشرطة السويدية أن هناك نزعة جديدة لدى المتعاملين في الدعارة، تتضمن تأجير الشقق من السويديين أثناء إجازاتهم الصيفية، وأن تلك النزعة بدأت بالتزايد أكثر وأكثر في الأونة الأخيرة بعد التشديدات والتدريبات التي تلقاها العاملين في الفنادق من قبل الشرطة للكشف عن أعمال الدعارة.

يقول إيريك، أحد المتضررين من ذلك، أجرت شقتي لمدة إسبوع، لسائحتين، إدعتا بأنهما في زيارة الى يوتوبوري، للقاء أحد الأصدقاء العاملين في المدينة، لكنهما إستخدمتا الشقة، كمكان للدعارة.

يقول سيمون هيكستروم من شرطة ستوكهولم للدعارة، أنه مطلع على قضية إيريك، وأن الأمر أصبح أكثر شيوعاً، مشيراً الى أنه بات من الصعب ممارسة تلك الأعمال في الفنادق التي كانت سوقاً لها بعد التدريبات التي تلقاها العاملون فيها للكشف عن الدعارة.

وأوضح هيكستروم، أن الأمر أكثر شيوعاً بين النساء، اللواتي ينتقلن في المدن الكبرى، ويبقين فيها لفترات قصيرة لا تتجاوز الأسبوع الوحد، لممارسة الدعارة.

وبينّ هيكستروم، أنه من الصعب مسبقاً معرفة ماهية الأشخاص الذين يقومون بتأجير المنازل، لكن يمكن أخذ بعض الحذر والحيطة من خلال إبلاغ الجيران، والإنتباه الى الأمر أثناء فترة غيابهم.

Related Posts