Lazyload image ...
2015-12-15

الكومبس – ستوكهولم: حذرت شركة البريد الوطنية السويدية، Postnord من رسالة بريد إلكتروني وهمية تُرسل بإسم الشركة، يحاول أصحابها إبتزاز الأشخاص في فترة أعياد الميلاد، حيث يمكن وبعدد من النقرات غلق جهاز الكومبيوتر الشخصي والإستيلاء على جميع محتواه.

وذكر التلفزيون السويدي، أن الشركة كانت قد أطلقت تحذيرها الأول بهذا الخصوص في أوائل شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، محذرة من إرسال بريد إلكتروني وهمي، مكتوب بلغة سويدية سيئة، يظهر وكأنه مرسل من Postnord.

ويوضح المحتالون في الأيميل الوهمي أن هناك بريد (باكيت) مرسل الى الشخص، ويحثونه على طبع نسخة من بطاقة الشحن، وأنه إذا لم يتمكن الشخص من جلب (الباكيت)، فأنه سيتم تغريمه 60 كرونة، كغرامة تأخيرية عن كل يوم.

لكن ما يحصل، أنه وحالما ينقر الشخص على زر طباعة نسخة بوليصة الشحن، يجري إدخال حصان طروادة الى جهاز الكومبيوتر الذي يقوم بتشفيره.

يقول بيورن سيث من مركز شرطة مكافحة الإحتيال الوطني، إن الفكرة تتلخص في أنك تدفع المال من أجل فك تشفير كومبيوترك، والا لن يكون بمقدورك ثانية الوصول الى محتوى جهاز الكومبيوتر الخاص بك.

وأوضح، أن الشخص سيدفع قرابة 4000-5000 كرون من خلال العملة الرقمية bitcoin والتي تستخدم لجعل المعاملات مجهولة، وأن الذي لا يدفع المال خلال فترة زمنية معينة، يُضغط عليه من أجل دفع المزيد من الأموال وبخلافه يستسلم المجرمون لكن يصبح من المتعذر الوصول الى محتوى الكومبيوتر، بما في ذلك البومات الصور الخاصة والوثائق الهامة.

وقال: نعرف أن هناك أشخاص دفعوا المبلغ وإستعادوا محتوى جهاز الكومبيوتر الخاص بهم، لكنني لا أستطيع القول أن ذلك يحدث دائماً.

تقول الشرطة، إن “آثار تتبعنا لعملية الإحتيال تقودنا الى سيرفر روسي. لكن ولأن بإمكان اي شخص تأجير السيرفر، فأنه من الصعب التحقيق في القضية”.

وحثت الشرطة جميع من وصلهم مثل هذا الإيميل مسحه مباشرة، وشددت، قائلة: “لا تضغط أبداً على أي شيء”.

وتابعت، أنه يجب سحب كابل شبكة الإنترنت وكذلك السلك الكهربائي، على الفور في حال صادف أن ضغط الشخص على رابط ما بالخطأ ووصلته رسالة بأن التشفير قد بدأ، إذ يوجد حينها إحتمالية لوقف التشفير.

Related Posts