Lazyload image ...
2015-08-26

الكومبس – يوتوبوري: قالت الشرطة في مدينة يوتوبوري ان شابا في العشرينات من العمر، وضع حقيبة في إستعلامات بناية المجلس البلدي، وإدعى أن فيها قنبلة ستنفجر بعد 10 دقائق، لكن سرعان ما إتضح ان الإدعاء كاذب، وان الحقيبة لم يكن فيها غير ملابس.

وكانت الشرطة أخلت المبنى صباح اليوم بعد دقائق من دخول الرجل المبنى الواقع في ميدان غوستاف أدولف في الساعة 08.24، صباح اليوم، ووضع الحقيبة التي كان يحملها في الإستعلامات.

وطوقت الشرطة المنطقة المحيطة بالمبنى وأخلته من موظفيه البالغ عددهم نحو 80-90 موظفاً وتوقفت حركة المرور حول المبنى قبل قدوم فرقة فنية خاصة بتفكيك القنابل.

وأكدت الشرطة  أن الحقيبة لم تكن تحتوي سوى على ملابس وأشياء أخرى مماثلة، ما دفعهم برفع الطوق عن المبنى.

وقالت عمدة البلدية Anneli Hulthén  التي كانت في البناية عند وقوع التهديد، إن الموظفين تعاملوا مع الأمر بهدوء وتوازن.

ورغم التهديد عقدت إدارة البلدية إجتماعها الأول بعد العطلة الصيفية في الساعة الحادية عشر، من صباح اليوم، لكن ليس هناك ما يُشير الى أن الإجتماع مرتبط بما حصل. وسيقام الإجتماع في مبنى آخر غير مبنى البلدية الحكومي.

ووصفت الشرطة الشخص الذي وضع الحقيبة وزعم ان فيها قنبلة بأنه ذو بشرة داكنة يترواح بين 20-25 عاماً وبطول نحو 160 سنتميتراً، يرتدي كنزة زرقاء ويضع على عينيه نظارات شمسية سوداء.

 

الصورة خاصة بالكومبس بعدسة: مثنى خلف