Lazyload image ...
2012-12-16

الكومبس – وكالات : مع قرب حلول أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، تزداد حوادث الطرق بسبب قيادة السيارات تحت تأثير الكحول. وبحسب الاحصاءات الرسمية، فان عدد الذين يموتون نتيجة ذلك، يصل الى 75 شخصاً كل عام. وتلجأ الشرطة الى زيادة نشر الدوريات وفرق فحص نسبة الكحول لدى سائقي السيارات في الشوارع العامة والطرق الخارجية، للحد من الحوادث.

الكومبس – وكالات : مع قرب حلول أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، تزداد حوادث الطرق بسبب قيادة السيارات تحت تأثير الكحول. وبحسب الاحصاءات الرسمية، فان عدد الذين يموتون نتيجة ذلك، يصل الى 75 شخصاً كل عام. وتلجأ الشرطة الى زيادة نشر الدوريات وفرق فحص نسبة الكحول لدى سائقي السيارات في الشوارع العامة والطرق الخارجية، للحد من الحوادث.

وتقول معطيات وإحصاءات سويدية إن ما نسبته 0,5 الى 1,0 بروميلي من الكحول في دم الانسان تزيد من مخاطر وقوع حوادث بـ 13 مرة. ونسبة 1,0 الى 1,5 بروميلي، تزيد بنسبة 100 مرة، أما إذا تجاوزت النسبة 1,5 مرات، فان احتمال وقوع الحوادث تزيد 150 مرة.

ويُباع الآن في السويد جهاز لفحص نسبة الكحول في الدم، قبل قيادة السيارة، حقق نجاحا كبيراً، وهو الجهاز المعروف بـ (AL 7000 S ). وهو جهاز سهل الاستعمال ويُعطي نتائج سريعة.

معروف أن الحد الأقصى لنسبة الكحول في الدم المسموح به في السويد عند قيادة السيارة هو 0,2 بروميلي. وهذا يعني أن شرب علبتين من البيرة كافية لادانة السائق. 

Related Posts