الشرطة تقتل رجلا في أوبسالا هدّد الشرطة بالسكاكين
Published: 4/8/14, 11:13 AM
Updated: 4/8/14, 11:13 AM

الكومبس – أوبسالا: قتلت الشرطة السويدية فجر اليوم رجلاً في الرابعة والثلاثين من عمره في أوبسالا، بعد يوم واحد فقط من إطلاق سراحه من الحجز، بتهمة الإعتداء على زوجته السابقة وذلك بعد أن رفض الإنصياع لأوامر الشرطة بإلقاء السكاكين التي كان يهدد بها أفراد الدورية التي حاولت إعتقاله من جديد..

الكومبس – أوبسالا: قتلت الشرطة السويدية فجر اليوم رجلاً في الرابعة والثلاثين من عمره في أوبسالا، بعد يوم واحد فقط من إطلاق سراحه من الحجز، بتهمة الإعتداء على زوجته السابقة وذلك بعد أن رفض الإنصياع لأوامر الشرطة بإلقاء السكاكين التي كان يهدد بها أفراد الدورية التي حاولت إعتقاله من جديد.

وقالت الشرطة إن الرجل رفض الإنصياع لها، وواصل تهديد أفرادها، ما أدى الى إطلاق النار عليه وقتله على الفور.

وقد أُطلق سراح الرجل البالغ من العمر 34 عاماً، قبل يوم من ذلك بعد إعتداءه على زوجته السابقة، كما تلقت الشرطة، ليلة أمس، بلاغاً حول قيامه بتهديد والدته واخته، الا ان الشرطة لم تتمكن من العثور عليه عندما حضرت الى المكان، حينها بدأت البحث عنه.

ووُجهت إنتقادات الى المدعي العام الذي أطلق سراح الرجل قبل يوم من ذلك رغم عدائيته، والى الشرطة التي لم يكن من المفترض ان تطلق عيارات نارية قاتلة عليه بحسب المنتقدين.

ووفقاً للشرطة، فإنها أطلقت عيارات نارية في الهواء أولاً للتحذير وإخافة الرجل وإرغامه على رمي السكاكين التي كان يحملها، كما حاولت رش الرذاذ عليه الا ان ذلك لم يثنه عن تهديدة الشرطة بالسكينين اللذين كان يحملهما، ما أدى الى إطلاق النار عليه.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved