الشرطة تقرر إحتجاز النازين المشتبه بهم بحادثة الهجوم العنصري في مالمو على ذمة التحقيق
Published: 3/12/14, 2:34 PM
Updated: 3/12/14, 2:34 PM

الكومبس – مالمو: قررت الشرطة إحتجاز النازيين الثلاث المشتبه قيامهم بجريمة الشروع بالقتل على ذمة التحقيق في الإعتداء العنصري الذي وقع في مالمو، ليلة الأحد الماضي.

الكومبس – مالمو: قررت الشرطة إحتجاز النازيين الثلاث المشتبه قيامهم بجريمة الشروع بالقتل على ذمة التحقيق في الإعتداء العنصري الذي وقع في مالمو، ليلة الأحد الماضي.

وكانت المدعية العام Neela Frisell، التي ترأس التحقيق في القضية، دعت الى إحتجاز المشتبه بهم الثلاثة على ذمة التحقيق، لكن بدون ان تحدد موعداً لذلك.

ولا زال الأشخاص الأربعة الذين تعرضوا لإعتداء شرس من الشباب النازيين في المشفى، حيث أخضع إثنان منهما لعمليات جراحية، فيما لا زالت إصابات ثالث خطيرة رغم إستقرار وضعه.

وترى المدعية العامة، ان جلسات التحقيق قد تأخذ وقتاً طويلاً وبما لا يقل عن العامين، وخاصة لإثنين من الثلاثة المحتجزين، موضحة ان هناك مخاطر من إقصاء الأدلة او عرقلة التحقيق بطريقة ما في حال جرى إطلاق سراح المشتبه بهم، وعلى أساس ذلك سيتم إحتجازهم.

كما دعت المدعية العام الى فرض أنواع مختلفة من القيود على المشتبه بهم خلال فترة إحتجازهم على ذمة التحقيق، كتحديد وصولهم الى الصحف ونشرات الأخبار.

وكان الحادث العنصري الذي شهدته مدينة مالمو، الواقعة جنوب السويد، قد أثار إستهجاناً واسعاً لدى الأحزاب والشعب السويدي، الذي لم يعتد على مثل هذه الأعمال الوحشية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved