2021-08-05

الكومبس – دولية: أطلقت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، نداء إلى الدول، خصوصاً الغنية، التي تعتزم منح مواطنيها جرعة ثالثة (معززة)، اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، لمنح هذه اللقاحات الدول الفقيرة لتتمكن من تلقيح 10 في المائة من سكانها على الأقل.

ودعا المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إلى تجميد الجرعات المعززة (الثالثة) للقاحات المضادة لفيروس كورونا، لوضع هذه الجرعات في تصرف البلدان التي لم تحصِّن سوى قسم ضئيل من سكانها.

وقال، خلال مؤتمر صحافي لمنظمة الصحة العالمية عقد في جنيف، “نحتاج إلى قلب الوضع بسرعة والانتقال من توجيه غالبية اللقاحات إلى الدول الغنية، إلى توجيه غالبيتها إلى الدول الفقيرة”، مؤكداً أن التجميد يجب أن يستمر “حتى نهاية سبتمبر (أيلول) على الأقل”.

وأضاف أن الهدف من هذه الخطوة هو ضمان تطعيم 10 في المائة على الأقل من سكان كل دولة.

وقالت كاثرين أوبراين، مديرة قسم التطعيم واللقاحات والمنتجات الحيوية في المنظمة: نريد بدلاً من ذلك التركيز على أن يحصل الناس الأكثر عرضة لخطر المرض الشديد والوفاة على الجرعتين الأولى والثانية.

وكشفت البيانات المجمعة لوكالة بلومبرغ للأنباء عن إعطاء أربع مليارات و215 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.

 وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الهند ثم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والبرازيل، واليابان، والمملكة المتحدة، وتركيا. ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة مَن تلقوا التطعيم بين السكان، نظراً لتباين الدول من حيث عدد السكان.

Related Posts