Foto: Adam Ihse / TT
Foto: Adam Ihse / TT
2.6K View

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت هيئة الصحة العامة اليوم أن لقاح كورونا قلل كثيراً من احتمالات إصابة الأشخاص الملقحين بأعراض خطيرة أو الوفاة نتيحة إصابتهم بالمرض.

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل في بيان صحفي اليوم “لا يمكن للقاح أن يقضي تماماً على خطر الإصابة بالعدوى، لكنه يحد كثيراً من الإصابة بأعراض خطيرة”. وفق نا نقلت أفتونبلادت.

وذكرت هيئة الصحة أن الحالات الخطيرة كانت قليلة جداً بين الملقحين. فبين أكثر من مليوني شخص في السويد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، جرى تشخيص إصابة 5942 شخصاً بكورونا، أي 0.3 بالمئة، بعد ثلاثة أسابيع على الأقل من التطعيم. ومن بين هؤلاء، دخل 20 شخصاً العناية المركزة وتوفي 187، وفقاً لأرقام هيئة الصحة.

وبين 700 ألف شخص تم تطعيمهم بالكامل بجرعتين، جرى تشخيص إصابة 1624 شخصاً، أي 0.2 بالمئة، دخل منهم ستة إلى العناية المركزة وتوفي 67 شخصاً.

ووفقاً للبيانات التي ذكرتها هيئة الصحة العامة، فإن خطر الوفاة أو الحاجة إلى العناية المركزة أقل بكثير بالنسبة للملقحين مقارنة بغير الملقحين.

Related Posts