Lazyload image ...
2012-10-16

الكومبس -وصفت  الصحف الألمانية التي تناولت مبارة المنتخبين السويدي والألماني لكرة القدم، المقررة غدا الثلاثاء، النجم زلاتان إبراهيموفيتش بعدة أوصاف تعتبرغير لطيفة، منها "الوقح والخبيث" إلى جانب أوصاف تعبر عن الخوف من هذا اللاعب مثل "الخطير والنابغة" وأعطت معظم المقالات صورة غير سهلة عن احتمالات اجتياز المنتخب السويدي إجمالا.

الكومبس -وصفت  الصحف الألمانية التي تناولت مبارة المنتخبين السويدي والألماني لكرة القدم، المقررة غدا الثلاثاء، النجم زلاتان إبراهيموفيتش بعدة أوصاف تعتبرغير لطيفة، منها "الوقح والخبيث" إلى جانب أوصاف تعبر عن الخوف من هذا اللاعب مثل "الخطير والنابغة" وأعطت معظم المقالات صورة غير سهلة عن احتمالات اجتياز المنتخب السويدي إجمالا.

فعدما خرج المنتخب الألماني من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) ، بخفي حنين يأمل الفريق في إنهاء مسيرته بعام 2012 بشكل رائع بالفوز على السويد فى إطار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 فى البرازيل.

ومع أن  معنويات المنتخب الألماني ارتفعت بشكل رائع بعد الفوز 6/1 على مضيفه الأيرلندي يوم الجمعة الماضي. إلا أن التخوف من مبارة السويد بدى واضحا من معظم التعليقات التي سبقت المبارة

وقال باستيان شفاينشتيجر نجم خط وسط المنتخب الألماني ، بعد الفوز على أيرلندا: "أرى أننا نمر بفترة رائعة في المنتخب. نسير على الطريق بشكل جيد عامة ولكننا نحتاج إلى اتخاذ هذه الخطوة الإضافية أيضا لنحقق هدفنا".

وثارت الشكوك حول المنتخب الألماني بعد الهزيمة 1/2 أمام نظيره الإيطالي في يونيو الماضي وخروجه صفر اليدين من يورو 2012 والتي كان الفريق مرشحا بقوة لإحراز لقبها ليكون الأول له منذ فوزه بلقب يورو 1996 .

ورفع المنتخب الألماني ، بالفوز على أيرلندا رصيده إلى تسع نقاط من الفوز بجميع المباريات الثلاث التي خاضها في التصفيات حتى الآن انتظارا لمباراته المقررة غدا الثلاثاء أمام المنتخب السويدي الذي يقوده المهاجم الخطير زلاتان إبراهيموفيتش.

وحقق المنتخب السويدي الفوز في المباراتين اللتين خاضهما في التصفيات حتى الآن.

وأكد لوف أن فريقه لن يندفع في الهجوم أمام المنتخب السويدي قائلا: "السويد تلعب بشكل مختلف عن أيرلندا. السويد يمكنها أن تلعب بشكل جيد في تمرير الكرة ، سيكون بإمكاننا صناعة الفرص.. إذا استطعنا تحقيق الفوز ستكون نهاية جيدة لمبارياتنا الرسمية في 2012 ".

وتحوم الشكوك حول مشاركة سامي خضيرة نجم خط وسط ريال مدريد الأسباني والمنتخب الألماني في مباراة الغد بسبب إصابة عضلية ولكن المباراة ستشهد عودة زميله فيليب لام ظهير أيمن الفريق وقائده بعد انتهاء الإيقاف.

وينتظر أن يتولى ماركو ريوس ، الذي سجل هدفين في لقاء أيرلندا ، قيادة الهجوم الألماني مجددا رغم وجود لوكاس بودولسكي نجم أرسنال الإنجليزي.

وفي حالة عدم مشاركة خضيرة في المباراة ، ينتظر أن يدخل توني كروس نجم بايرن ميونيخ ضمن التشكيلة الأساسية بعدما سجل هدفين في لقاء أيرلندا.

ووصف إيريك هامرين المدير الفني للمنتخب السويدي مباراة الغد بأنها ، تحد رائع" معربا عن أمله في أن ينجح لاعبوه في احتواء شفاينشتيجر ومسعود أوزيل وغيرهما من لاعبي خط الوسط الألماني.

وحقق المنتخب الألماني الفوز في 14 فقط من 34 مباراة دولية خاضها أمام السويد وخسر في 12 مباراة بينما سيطر التعادل على ثماني مباريات.

ويعود تاريخ آخر فوز للسويد في هذه المباريات إلى عام 1988 كما فشل الفريق في هز شباك ألمانيا في آخر ثلاث مواجهات بينهما.

وكالات