Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
4.4K View

الكومبس – ستوكهولم: انخفض استهلاك السويديين من أكياس البلاستيك بشكل حاد العام الماضي بعد زيادة ضريبة استخدامها. وفق ما نقلت TT عن مصلحة حماية الطبيعة.

وكانت الحكومة زادت الضرائب على الأكياس البلاستيكية في أيار/مايو الماضي ليرتفع سعرها إلى نحو 7 كرونات للكيس الواحد الذي يستخدمه السويديون عادة في محلات البقالة.

ومر حتى الآن حوالي عام منذ رفع السعر. وقالت مصلحة حماية الطبيعة في بيان صحفي اليوم إن الضريبة حققت النتيجة المرجوة، حيث انخفضت المبيعات بشكل كبير.

وأظهرت الأرقام أن سكان السويد استهلكوا العام الماضي ما معدله 55 كيساً للشخص الواحد، بانخفاض قدره 26 بالمئة عن العام 2019.

ويريد الاتحاد الأوروبي أن ينخفض الاستهلاك إلى 40 كيساً لكل شخص بحلول العام 2025. ورأت مصلحة حماية الطبيعة أن الوصول إلى الهدف ممكن “لكن ذلك يتطلب الاستمرار في شراء عدد أقل من الأكياس”.

كما تراجع استهلاك الأكياس البلاستيكية الرقيقة التي تستخدم لتعبئة الفواكه والخضار عادة. وينطبق الأمر نفسه على الأكياس البلاستيكية الأكثر سمكاً، كتلك التي تستخدم في محلات الملابس.

وتنصح مصلحة حماية الطبيعة دائماً بإعادة استخدام الأكياس بغض النظر عن المواد المستخدمة في صناعتها، مؤكدة أن ذلك يقلل من استخدام موارد الطبيعة وتلوثهاـ فالأكياس القماشية على سبيل المثال تتطلب طاقة ومياهاً ومواد كيميائية في التصنيع أكثر من الأكياس الأخرى، لكن يمكن استخدامها مرات أكثر بكثير، لذلك تعتبر أفضل للبيئة.

Related Posts