Lazyload image ...
2012-06-29

وارسو – تأهل المنتخب الإيطالي إلى نهائي يورو 2012 عبر الفوز على نظيره الألماني بهدفين لهدف الخميس على الاستاد الوطني في وارسو في المربع الذهبي لكأس الأمم الأوروبية. ويدين المنتخب الإيطالي بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الشاب ماريو بالوتيلي الذي سجل هدفي الفريق في الدقيقتين 20 و36.

وجاء الهدف الوحيد للفريق الألماني من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع للمباراة عن طريق مسعود اوزيل.

وارسو – تأهل المنتخب الإيطالي إلى نهائي يورو 2012 عبر الفوز على نظيره الألماني بهدفين لهدف الخميس على الاستاد الوطني في وارسو في المربع الذهبي لكأس الأمم الأوروبية.

ويدين المنتخب الإيطالي بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الشاب ماريو بالوتيلي الذي سجل هدفي الفريق في الدقيقتين 20 و36.

وجاء الهدف الوحيد للفريق الألماني من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع للمباراة عن طريق مسعود اوزيل.

ويلتقي الازوري في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل في كييف مع نظيره الأسباني الذي تغلب على البرتغال 4/2 بضربات الجزاء الترجيحية مساء أمس الأربعاء في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي.

وستكون المباراة النهائية للبطولة الأوروبية تكرارا لسيناريو مواجهة المنتخبين الإيطالي والأسباني في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة والتي انتهت بالتعادل بينهما 1/1.

كان الفريقان الأسباني والإيطالي التقيا في دور الثمانية ليورو 2008 وانتهت المباراة بفوز أسبانيا بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي ليمهد الفريق طريقه نحو اللقب.

وتوج المنتخب الإيطالي بلقب يورو مرة واحدة في عام 1968 بينما توجت أسبانيا باللقب مرتين في عامي 1964 و2008.

وفشل المنتخب الألماني ، بطل أوروبا ثلاث مرات ، في التأهل لنهائي البطولة الأوروبية للمرة الثانية على التوالي بعد هزيمته أمام أسبانيا في نهائي يورو 2008 بهدف فرناندو توريس.

وأعادت المباراة ذكريات المواجهة التي جمعت بين المنتخبين الألماني والإيطالي في الدور قبل النهائي لكأس العالم 2006 بألمانيا والتي انتهت بفوز المنتخب الإيطالي (الأزوري) 2/صفر في مدينة دورتموند ، قبل أن تتوج إيطاليا باللقب في نهاية المطاف.

كان المنتخبان الإيطالي والألماني التقيا في 30 مرة سابقة حقق خلالها الازوري 14 انتصارا مقابل سبعة انتصارات للماكينات الالمانية.

وبدأت المباراة بشكل هادئ ثم ظهر المهاجم الإيطالي الشاب ماريو بالوتيلي فجأة في هجمتين متتاليتين ولكن دون خطورة كبيرة على مرمى الحارس الألماني مانويل نيوير.

وردت الماكينات الألمانية بهجمة مرتدة سريعة انتهت عند ماتس هوميلس داخل منطقة الجزاء لتحدث دربكة داخل دفاعات المنتخب الإيطالي قبل أن يتدخل أندري بيرلو ومن بعده الحارس جيانلويجي بوفون وينقذا الموقف.

واعتمد الفريق الألماني على اللعب من لمسة واحدة مع الاختراق من العمق ما فرض خطورة مستمرة على مرمى بوفون.

وكاد المنتخب الألماني أن يتقدم بهدف في الدقيقة 12 بعد مجهود رائع من سامي خضير قبل أن تصل الكرة إلى فيليب لام ليسدد كرة أرضية زاحفة تصدى لها بوفون بصعوبة.وبعد دقيقة واحدة سدد توني كروس كرة قوية أنقذها بوفون مجددا.

وشهدت الدقيقة 17 فرصة خطيرة للمنتخب الإيطالي انتهت بتسديدة صاروخية من ريكاردو مونتوليفو أبعدها نيوير بصعوبة شديدة. وبعد أقل من دقيقة أطلق انطونيو كاسانو قذيفة قوية أمسكها الحارس الألماني بثقة.

وحملت الدقيقة 20 الفرحة للمنتخب الإيطالي بعد مجهود رائع لكاسانو في الناحية اليسرى من منطقة جزاء ألمانيا قبل أن يرسل عرضية متقنة قابلها بالوتيلي برأسه واودعها داخل الشباك.

وحاول الفريق الألماني أن يستدرك الأوضاع سريعا ويرد بهدف يعيد المباراة إلى نقطة الصفر ، وهو ما كاد أن يتحقق في الدقيقة 26 إثر تصويبة قوية من مسعود أوزيل ولكن بوفون كان لها بالمرصاد.

وجاء الهدف بنتيجة عكسية على الفريق الإيطالي حيث انكمش الفريق في وسط ملعبه بينما أثر بالإيجاب على أداء الفريق الألماني الذي اندفع بكامل خطوطه من أجل إدراك التعادل.

وكاد مونتوليفو أن يسجل هدفا رائعا للمنتخب الإيطالي لولا براعة نيوير ثم رد سامي خضيرة بقذيفة صاروخية تصدى لها بوفون بأعجوبة.

وواصل بالوتيلي تألقه اللافت للنظر ونجح في تسجيل الهدف الثاني له ولبلاده في الدقيقة 36 بعدما تلقى تمريرة ماكرة من مونتوليفو ليشق طريقه صوب المرمى الألماني ويطلق قذيفة صاروخية بقدمه اليمنى تسكن أقصى الزاوية اليسرى لمرمى نيوير، وسط دهشة الحارس الألماني ودفاع الفريق.

ومرت الدقائق العشرة الأخيرة من أحداث الشوط الأول وسط محاولات ألمانية واستبسال إيطالي..ولكن دون أن يحدث أي تغيير في النتيجة ليخرج الازوري متقدما بهدفين نظيفين.

وأجرى يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني تغييرين مع بداية الشوط الثاني بنزول ماركو ريوس وميروسلاف كلوزه بدلا من لوكاس بودولسكي وماريو جوميز.

وينفذ المنتخب الألماني هجمة جماعية تنتهي عند الظهير المتقدم لام ، لكن تسديدته تعلو عارضة بوفون بعد مرور خمس دقائق من بداية شوط المباراة الثاني.

وسيطر المنتخب الألماني على مجريات اللعب تماما في الدقائق العشرة الأولى من بداية الشوط الثاني ولكن دون أن ينجح في الوصول إلى شباك بوفون.

ورد تشيزاري برانديللي المدير الفني للمنتخب الإيطالي بإجراء تغيير تمثل في خروج كاسانو ونزول اليساندرو ديامانتي.

وشن الازوري أول هجمة له في الشوط الثاني عن طريق نجم المباراة الأول بالوتيلي الذي شق طريقه نحو منطقة جزاء ألمانيا وسدد كرة قوية مرت بالكاد بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 58.

وكاد المنتخب الألماني أن يرد بهدف في الدقيقة 61 إثر ضربة حرة مباشرة بعيدة المدى، نفذها ريوس بقوة ولكن بوفون أبعدها بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وأجرى برانديلي ثاني تغييراته بخروج مونتوليفو ونزول تياجو موتا في الدقيقة 63.

وأهدر ريكاردو ماركيزيو فرصة اطلاق رصاصة الرحمة على المنتخب الألماني وضيع هدف لا يضيع في الدقيقة 67 إثر تسديدة قوية من مسافة قريبة مرت محاذية لمرمى بوفون.

وخرج بالوتيلي مصابا في الدقيقة 69 ليشارك بدلا منه انطونيو دي ناتالي ورد لوف بإخراج جيروم بواتينج والدفع بتوماس مولر.

وكادت الدقيقة 75 أن تشهد الهدف الثالث للازوري عن طريق ماركيزيو الذي انفرد تماما بمرمى نيوير ولكنه سدد بجوار القائم.

وتحول مجريات اللعب تماما لصالح الفريق الإيطالي منذ الدقيقة 70 حيث صال الازوري وجال داخل حصون الماكينات الألمانية التي ظهرت كشبح للفريق الوحيد الذي حقق الفوز في جميع مبارياته الأربعة السابقة بيورو 2012.

وأهدر البديل دي ناتالي هدفا لا يضيع في الدقيقة 82 بعدما انفرد بشكل كامل بمرمى نيوير ولكن سدد بغرابة شديدة بجوار القائم لتضيع فرصة الهدف الثالث للفريق الإيطالي.

واجتهد المنتخب الألماني كثيرا في الدقائق الأخيرة حتى أن الحارس مانويل نيوير ترك مرماه وتقدم إلى الامام عند منتصف الملعب أملا في مساعدة بلاده على تعديل النتيجة.

وتواصلت المحاولات الهجومية للماكينات حتى الدقيقة الأخيرة بينما شكلت الهجمات المرتدة للازوري خطورة كبيرة على مرمى نيوير ولكن التوفيق غاب عن مهاجمي إيطاليا.

وحصل الفريق الألماني على ضربة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعدما لمست الكرة يد المدافع الإيطالي فيدريكو بالزاريتي داخل منطقة الجزاء..ليحرز منها اوزيل الهدف الأول للمنتخب الالماني والهدف الأول له في البطولة.

ولم يكتمل الحلم الألماني في الوصول إلى المباراة النهائية حيث باغته الحكم الفرنسي ستيفان لانوي باطلاق صافرة نهاية المباراة.(الألمانية) 

Related Posts