Gorm Kallestad / NTB / TT
Gorm Kallestad / NTB / TT
4.2K View

الكومبس – أخبار السويد: عثر باحثون نرويجيون على سفينة سويدية اختفت قبل أكثر من مئة عام، خلال إعصار وقع عام 1913.

 وبعد سنوات عديدة من البحث، تم العثور عليها الآن من قبل الباحثين النرويجيين، الذين كانوا مهمة بحث عن الشعاب المرجانية.

وقال الباحث Pål Buhl-Mortensen لتلفزيون “NRKنحن متأكدون بنسبة مائة بالمئة من أنها السفينة الصحيحة”.

منذ أكثر من قرن بقليل، غادرت السفينة البخارية الحديثة آنذاك “دي إس مالمبيرجيت” ميناء نارفيك وعلى متنها 43 رجلاً. كانت السفينة مملوكة لشركة الشحن AB Luleå – Ofoten، والتي تسمى اليوم Gränges AB وكانت السفينة حينها محملة بـ 10000 طن من خام الحديد.

في اليوم التالي للمغادرة، وقع إعصار قوي، تزامناً مع مرور السفينة بالقرب من سواحل بودو، ومنذ ذلك الحين لم يسبق رؤيتها مرة أخرى.

وقبل سنوات، تم العثور على بعض الحطام ونقله إلى الشاطئ في بلدتي Gildeskål وMeløy النرويجيتين، لكن لم يتم تحديد موقع السفينة نفسها.  

وبعد 108 سنوات، حصل بعض الباحثين من معهد البحوث البحرية على مفاجأة حقيقية. حيث ظنوا أنهم سيجدون شعابًا مرجانية، لكن عندما أنزلوا جهاز الفيديو الخاص بهم قبالة ساحل ميلوي، اكتشفوا شيئًا مختلفًا تمامًا وهو السفينة المفقودة.

وبين عامي 1914 و2006، غرقت أكثر من 2100 سفينة على طول الساحل النرويجي، وفقًا لإدارة السواحل النرويجية. ولكن حسب الباحثين، كان هناك العديد من التفاصيل التي تشير إلى أن هذه السفينة بالتحديد كانت بالفعل “DS Malmberget”.

Related Posts