Lazyload image ...
2015-11-27
الكومبس– ستوكهولم: كشفت صحيفة Sydsvenskan أن الكثير من البلديات السويدية ترفض استقبال طالبي اللجوء من الأطفال غير المصحوبين بذويهم الذين تم إرسالهم إليها لتحمل مسؤولية رعايتهم والاعتناء بهم.
وذكرت الصحيفة أن بلدية مالمو تعاني من مشاكل عديدة وكبيرة نتيجة وصول أعداد هائلة من الأطفال اللاجئين، وبالتالي فهي غير قادرة على التعامل مع التحديات الجدية التي يفرضها وصولهم، مما يدفعها لعدم قبول هؤلاء الأطفال غير المصحوبين بذويهم.
وقالت رئيسة إدارة الموارد الاجتماعية في بلدية مالمو Annelie Larsson لصحيفة سيدسفنسكا إن البلديات أعلنت أنها غير قادرة على استقبال الأطفال اللاجئين نتيجة عدم وجود الأماكن الكافية لاستيعاب أعدادهم الكبيرة.
وأضافت أن مدينة مالمو تأثرت جداً بأزمة تدفق اللاجئين وخاصةً الأطفال غير المصحوبين بذويهم وهو ما أدى إلى التأثير أيضاً على هؤلاء الأطفال الذين هم بحاجة للمساعدة.
وأكدت أن الأطفال الذين تستطيع أي بلدية استقبالهم سيتم إبلاغهم بالأمر ريثما يتم العثور على بلدية أخرى.
بدوره أوضح Patric Åberg مستشار بلدية Östra Göinges “نحن مضطرون لاستقبال عدد يتراوح بين 30 و 40 طفل لاجئ، لكن لا نعرف ما يجب القيام به بعد استقبالهم، خاصةً وأننا يمكن أن نقول لبقية الأطفال الذين يتم إرسالهم إلينا أننا لا نستطيع تلقيهم وتقديم الرعاية لهم.

Related Posts