Lazyload image ...
2015-11-16

الكومبس – دولية: تناقلت وسائل أعلام سويدية ودولية التصريحات التي أدلى بها مسؤول عراقي رفيع المستوى من أن بلاده كانت قد حذرت فرنسا من أن تنظيم الدولة الإسلامية، داعش يخطط لشن هجمات إرهابية ضد الدول التي تحارب التنظيم، وذلك قبل وقوع الهجمات الإرهابية الأخيرة.

ونقلت صحيفة “أفتونبلادت” عن وكالة أسوشتيد برس الأمريكية الأخبارية من أن العراق كان قد حذر المخابرات الفرنسية وقبل يوم من وقوع الهجمات، أن تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، يخطط لهجمات وأخذ رهائن، كما كان رئيس الوزراء الفرنسي قد تحدث أيضاً عن أن هجمات جديدة قد تحدث “في الأيام المقبلة”.

وبحسب المسؤول العراقي، فأن بلاده كانت قد أفادت فرنسا، بأن زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، أصدر أوامر بمهاجمة الدول التي تحارب التنظيم قبل وقوع هجمات باريس، فيما لم يجر تحديد أين ومتى سيحدث ذلك.

وبحسب ما تحدث به المسؤول العراقي لشبكة CNN الإخبارية، فأن المعلومات الإستخباراتية العراقية، أوضحت أن “المشاركين في العملية سيكونون 24 شخصاً، تدربوا في الرقة” السورية والتي تعتبر معقل تنظيم داعش.

وخلال مشاركته في مباحثات فيينا حول الأزمة السورية، قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، إنه “تم الحصول على معلومات من مصادر مخابرات عراقية أن البلدان المستهدفة قبل حدوثها هي عموم أوروبا، وبالخصوص فرنسا، وإيران كذلك”.

وكان مصدر سعودي مطلع على التقارير الاستخباراتية قال لـCNN، السبت، إن المملكة حذرت عدة دول أوروبية، من احتمال وقوع هجمات إرهابية على أراضيها، وكان آخر تحذير قبل 10 أيام.

وأضاف المصدر أن “السعودية تحاول بقدر المستطاع مراقبة المتعاطفين مع داعش الذين يحاولون الوصول إلى المملكة أو التوجه لدول أوروبية معينة”. وتابع أن “موجة التدفق بدأت في الزيادة منذ يوليو/ تموز الماضي 2014، وبصورة تثير القلق منذ يناير الماضي”، مؤكدا أن المملكة “حذرت، مرارا وتكرارا، منذ ذلك الحين عدة دول أوروبية من وقوع هجمات على أراضيها”.

وأوضح المصدر، أن ” كل المعلومات تم مشاركتها بشكل متكرر مع الأطراف المرتبطة لكن قوة التهديدات أكبر من إمكانية السيطرة عليها في الوقت الحالي”، مضيفا أن آخر تحذير شاركته المملكة مع هذه الدول كان قبل 10 أيام دون أن يكشف عن أسماء الدول.

Related Posts