العمل جار لانتاج سيارات ساب حديثة تعمل بالطاقة الكهربائية
Published: 4/20/14, 1:34 PM
Updated: 4/20/14, 1:34 PM

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت تقارير إقتصادية أن شركة نيفس القابضة التي كانت أشترت شركة ساب لصناعة السيارات ومحركات الطائرات بعد إفلاسها، انها ستقوم بتحويلها الى شركة لانتاج السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية الداعمة للبيئة، او من خلال البنزين المتوافق مع المواصفات البيئية.

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت تقارير إقتصادية أن شركة نيفس القابضة التي كانت أشترت شركة ساب لصناعة السيارات ومحركات الطائرات بعد إفلاسها، انها ستقوم بتحويلها الى شركة لانتاج السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية الداعمة للبيئة، او من خلال البنزين المتوافق مع المواصفات البيئية.

واكدت انها سوف تفعل ذلك إعتبارا من السنة القادمة.

وبدأت سيارات “ساب” التي تعمل بالبنزين، الخروج من خط الإنتاج في أواخر عام 2013، وكما أوردت مصادر سويدية تمكنت شركة NEVS من إطلاق إنتاج سيارات السيدان العاملة بالمحركات الكهربائية مؤخرا، إلا أن هذه الدفعة من السيارات السويدية لن تباع في السوق.

سترسل كل سيارات هذه الدفعة وعددها 200 سيارة إلى مدينة تشينغداو الصينية لتأمين احتياجات السلطات المحلية، وليس ذلك غريبًا لأن الشركة السويدية القابضة تعتمد في نشاطاتها على استثمارات صينية أيضا.

وتعتبر NEVS هذه الفكرة برنامجا اختباريا إلى حد ما، إذ تشير بعض المعطيات إلى أن المسافة التي تقطعها السيارات السويدية الجديدة بطاقة شحن لمرة واحدة لا تزيد على 30 كيلومترا، وينوي مهندسو الشركة زيادة هذا المؤشر قدر الإمكان قبل بداية المبيعات الكبرى.

وذكرت المصادر ان الشركة تنطلق في نشاطها من الأمل بأن تصبح ماركة “ساب” ماركة عالمية من جديد.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved