الفارق بين الكتلتين البرلمانيتين في السويد يتقلص مع اقتراب موعد الانتخابات
Published: 8/18/14, 2:22 PM
Updated: 8/18/14, 2:22 PM

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح أجرته مؤسسة United Minds لصالح صحيفة أفتونبلادت عن تقلص الفجوة بين كتلة يمين الوسط الحاكمة وكتلة المعارضة اليسارية، وذلك قبل أقل من شهر على موعد الانتخابات البرلمانية في السويد، المزمع إقامتها في 14 أيلول (سبتمبر) المقبل.

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح أجرته مؤسسة United Minds لصالح صحيفة أفتونبلادت عن تقلص الفجوة بين كتلة يمين الوسط الحاكمة وكتلة المعارضة اليسارية، وذلك قبل أقل من شهر على موعد الانتخابات البرلمانية في السويد، المزمع إقامتها في 14 أيلول (سبتمبر) المقبل.

وتقدمت كتلة يمين الوسط الحاكمة المؤلفة من أحزاب المحافظين، الشعب، الوسط والمسيحي الديمقراطي، لتحصل على مجموع 38.8% من شعبية المستطلعة آراؤهم، فيما لم تتغير شعبية كتلة المعارضة اليسارية والمكونة من الاشتراكي الديمقراطي، البيئة واليسار، ونالت 46.5%.

من جهتهما تراجع كل من حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، والذي لا ينتمي إلى أية كتلة إلى 10.9%، كما تراجع حزب المبادرة النسوية، حديث العهد، والذي حصل على مقعد في البرلمان الأوروبي، إلى 2.3%.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved