Lazyload image ...
2015-11-03

الكومبس – ثقافة : افتتح الفنان جعفر طاعون جدارية تشكيلية بعرض 7 متر وطول 2.5 متر وبتكليف من المركز الثقافي السويدي بيت الأحلام ومتحف الفن الحديث في مالمو، حيث استخدمت مادة الحبر الصيني على ورق كوبريانو الإيطالي، و تداخلت طريقة تنفيذ هذا العمل في منطقة التخطيط الشخصي ولكن بحجم كبير جداً، مما أعطى انطباع مميز للعمل خاصةً وأن هذه المخطوطات تنجز بأحجام لا تتجاوز الربع متر.

ويقول جعفر طاعون في تصريح صحفي  للكومبس إن طريقة تنفيذ هذا العمل تمت بطريقة تعبيرية تجريدية، تلك المنطقة التي عملت عليها كثيراً في التسعينيات وقدمت من خلالها أعمال تخطيطية نشرت في مناسبات عديدة في الصحافة العراقية والعربية.

وتابع طاعون “هذا العمل أضاف لي مساحة وحرية كبيرة في التعبير، لاسيما وأن الجديد فيه هو إعطاء فرصة للمتلقي أن يدخل أفكاره وحتى يعطي مقترحاته من خلال الحوار أو ورشة العمل التي أسستها في مكان إنجاز وعرض هذه الجدارية”

DSC05219

وأضاف أن الجدارية  تنتمي إلى “Interaktiv art”  وهذه المنطقة تقترب إلى حد ما من فن الانستليشن التركيبي، مشيراً إلى أن قاعة العرض تحولت إلى ورشة أو مختبر للعمل على مادة الحبر الصيني مما أعطى روح التجدد والحيوية على أجواء العرض”.

وكان من بين الحاضرين في حفل افتتاح العمل الفني، الصحفي أثير الشمسي الذي أكد أن جدارية جعفر طاعون تحمل رموز القدر والزمان لإبراز التناقضات في وجود الحركة الحياتية والفنية عموماً والعراقية خصوصاً.

DSC05213 image2

وأوضح الشمسي أن هكذا أعمال تأخذه إلى جواد سليم ومحمود صبري إلى نصب الحرية وجدارية الوطن جورنيكا بيكاسو لأنها تعيش حالة ما بعد السؤال، حيث تجد بها رموز تشمل تطلعات وغصة معرفية عالية الاحساس، أما بالنسبة للحضور فاعتقد أن الحضور كان عادي نسبة لضخامة العمل وارجع السبب إلى طريقة الإعلان  للمهرجان.

عمار السبع