(أرشيفبة من قصية اغتصاب أخرى حدثت في ستوكهولم)
Foto: Jessica Gow / TT
(أرشيفبة من قصية اغتصاب أخرى حدثت في ستوكهولم) Foto: Jessica Gow / TT
25.6K View

الكومبس – ستوكهولم: قبضت الشرطة على امرأة في ستوكهولم بتهمة ارتكاب عدة جرائم اغتصاب مشددة بحق ابنها.

وكشف أحد أقارب الصبي القضية بالصدفة حين شاهد يوم الأربعاء الماضي محادثة جنسية على هاتف الطفل وأبلغ الشرطة بذلك.

داهمت فرقة من الشرطة مكان سكن الأم في ستوكهولم وقبضت عليها. كما تشتبه الشرطة في أن صديق المرأة ارتكب أيضاً جرائم جنسية بحق الصبي. وفق ما ذكرت أفتونبلادت.

وأخبر الصبي الشرطة بأنه كان ضحية اغتصاب من قبل والدته أساساً، ومن قبل صديقها أيضاً.

ونفذت الشرطة مساء الأربعاء، مداهمتين متزامنتين للقبض على المرأة وصديقها في عنوانين مختلفين. حيث قبضت على أحدهما في ستوكهولم والآخر في قرية جنوب السويد.

وقرر الادعاء العام احتجاز الأم وصديقها بشبهة اغتصاب الطفل أكثر من مرة خلال شهر آب/أغسطس الماضي.

وقالت المدعية العامة التي تقود التحقيق ماريا فرانزن “لا أستطيع أن أقول الكثير لأننا في مرحلة مبكرة من التحقيق”.

ولم تفصح المدعية العامة عن عدد حالات الاغتصاب التي تعرض لها الصبي وكيفية حدوث ذلك.

ولم ترتكب الأم أي سوابق، في حين أدين صديقها في جريمة اعتداء بسيطة على امرأة.

وتولت الخدمات الاجتماعية (السوسيال) رعاية الطفل بعد القبض على الأم.

Related Posts