Lazyload image ...
2015-12-07

الكومبس – ستوكهولم: ألقت السلطات النمساوية القبض على فتاة تحمل الجنسية السويدية وتبلغ 17 عاماً خلال محاولتها الذهاب إلى سوريا للانضمام لتنظيم داعش الإرهابي “الدولة الإسلامية” حسبما ذكرت صحيفة Expresse.

وأكد جهاز المخابرات Säpo للتلفزيون السويدي SVT صحة الخبر مبيناً أنه على علم تام بجميع تفاصيل الحادث وأنه قدم معلومات استخباراتية لأجهزة الأمن النمساوية لاعتقال الفتاة قبل تمكنها من المغادرة إلى سوريا والانضمام لداعش.

ووفقاً لصحيفة إكسبريسن فإن الفتاة تم وضعها على قائمة المطلوبين الدوليين منذ يوم الأربعاء الماضي، حيث قام كل من جهاز المخابرات Säpo و إدارة عمليات الشرطة الوطنية التنفيذية NOA بالتحقيق في القضية.

وأكدت المعلومات أن الفتاة البالغة 17 عاماً اعتقلت في العاصمة النمساوية فيينا يوم السبت الماضي بعد نجاح عائلتها في تتبع أثر هاتفها النقال وإخبار الشرطة النمساوية بالحادثة، لكن جهاز المخابرات السويدي رفض أعطاء أي معلومات حول القضية واعتبر أن التحقيق سري ولن يتم الكشف عن التفاصيل.

وقال السكرتير الصحفي في الشرطة السويدية Stephan Ray “هناك بالفعل شخص مطلوب شرق البلاد، إدارة عمليات الشرطة الوطنية التنفيذية تعمل حالياً لمتابعة القضية بالتعاون مع جهاز المخابرات Säpo والسلطات الأمنية الأجنبية”.

وأضاف أن الفتاة ولدت في السويد ونشأت في منطقة Linköping، لكنه رفض الإفصاح عما إذا كانت الشرطة قد بحثت في السابق عن الفتاة أو حققت معها حول الموضوع.

وذكرت إكسبريسن أن عائلة الفتاة أكدت أنها كانت تنوي السفر لسوريا والانضمام لتنظيم داعش، خاصةً وأن الفتاة بدأت في الآونة الأخيرة التصرف بشكل متطرف وبدا عليها التأثر بالحركات الدينية المتشددة، وحديثها الإيجابي عن تنظيم داعش “الدولة الإسلامية”، ومتابعتها للكثير من روابط الفيديو التابعة للتنظيم.


Related Posts